"خلل" في برنامج غوغل للترجمة يغضب المتظاهرين في هونغ كونغ

غوغل مصدر الصورة NurPhoto/ Getty Images

انشغلت وسائل التواصل الاجتماعي في هونغ كونغ يوم الجمعة ببرنامج غوغل للترجمة عندما لاحظ المتظاهرون أنه يقدم ترجمة خاطئة لعبارات متعلقة بالمظاهرات خلال أسبوع شهد أسوأ أعمال عنف سياسي تضرب المدينة منذ عقود.

واكتشف مستخدمو غوغل أنه عندما أدخل الناس عبارة "أنا حزين لرؤية هونغ كونغ تصبح جزءا من الصين"، فإن الترجمة في كل من الصينية المبسطة والصينية التقليدية حولت كلمة "حزين" إلى "سعيد".

شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين

وقال أحد المسؤولين في غوغل، قال في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر"نحن نبحث في سبب الحصول على هذه الترجمة ونتوقع أن نتمكن من حل هذه المشكلة قريبا".

ويستخدم برنامج غوغل للترجمة الذي يتمتع بشعبية كبيرة، خوارزميات معقدة وأجهزة كمبيوتر خاصة، بالإضافة إلى السماح للمستخدمين بإجراء ترجمات مقترحة لتحسين الدقة.

وعلق الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في هونغ كونغ على هذه المشكلة، وأعربوا عن أملهم في أن تصلح الشركة هذه الخطأ في أسرع وقت ممكن.

مصدر الصورة Billy H.C. Kwok/ Getty Images
Image caption اندلعت مؤخرا اشتباكات بين المتظاهرين ضد مشروع قانون لتسليم المشتبه بهم، والشرطة في هونغ كونغ

وعندما جربت بي بي سي إدخال عبارة "أنا حزين لرؤية الصين تصبح جزءا من استراليا" أعطى برنامج غوغل الترجمة الصحيحة دون أي خطأ.

غير أن وكالة الأنباء الفرنسية تقول إنها عند إدخالها لعبارة "أنا حزين لرؤية هونغ كونغ تصبح جزءا من الصين" صباح يوم الجمعة، ظهرت الترجمة الخاطئة، واستُبدلت كلمة سعيد بحزين.

وبعد ساعة عادت وظهرت الترجمة الصحيحة على البرنامج.

ووصف متحدث باسم غوغل برنامج الترجمة بأنه "مترجم تلقائي، يستخدم أنماطا من ملايين الترجمات الحالية للمساعدة في اتخاذ قرار بشأن أفضل ترجمة. ويمكن لهذه الأنظمة التلقائية في بعض الأحيان أن ترتكب أخطاء غير مقصودة مثل الترجمة من السلبية إلى الإيجابية ونحن نقدر ردود الفعل ونعمل على تحسين هذه التقنية".

وشهدت هونغ كونغ مؤخرا مظاهرات حاشدة ضد مشروع قانون لتسليم المشتبه بهم، يخشى منتقدون أنه قد يسمح للصين باستهداف المعارضين السياسيين في هونغ كونغ.

واندلعت اشتباكات بين مئات المتظاهرين والشرطة.

وأعلنت خدمة تلغرام للرسائل التي يستخدمها المتظاهرون للتنسيق، يوم الخميس، أنها تعرضت لهجوم إلكتروني كبير مصدره الصين.

المزيد حول هذه القصة