ترامب ينفي اتهامات له بالتحرش بعدد من النساء

دونالد ترامب المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية مصدر الصورة AP
Image caption دونالد ترامب المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية

نفى دونالد ترامب، المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية، اتهامات جديدة له بالتحرش جنسيا بعدد من النساء.

وقال ترامب إن مزاعم نقلتها صحفيّة بمجلة بيبول بشأن تحرشه بها فيما كانت زوجته ميلانيا بالمنزل لم تحدث.

كما وصف تقريرا لصحيفة نيويورك تايمز - تضمن اتهام سيدتين له بالتحرش الجنسي - بأنه محض "اختلاق".

ولكن ترامب لم يرد حتى الآن على شريط فيديو بثته شبكة سي بي إس حول زيارة أطفال في سن العاشرة لمبنى تاورز الذي يملكه ، ويمكن سماع صوته في الشريط وهو يقول إنه سيواعد واحدة من البنات اللائي يشاركن في الزيارة في غضون عشر سنوات.

وكان المرشح الجمهوري قد أصر في مناظرة رئاسية الأحد على أن مقطع الفيديو الذي تحدث فيه عن لمس نساء "مجرد كلام".

ونسبت صحيفة نيويورك تايمز تصريحات لسيدتين أمريكيتين قالتا إن ترامب "قام بلمسهما بطريقة غير لائقة".

وقالت إحدى السيدتين، إن ترامب "امسك ثدييها وحاول أن يمد يده إلى تنورتها قبل نحو ثلاثين عاما وهما على متن طائرة".

أما السيدة الثانية فقالت إن ترامب "قبلها من الفم رغما عن إرادتها في مبنى تاورز الذي يملكه عام 2005".

أخطبوط

وصرحت جيسيكا ليدز البالغة من العمر 74 عاما وهي من سكان مانهاتن، أنها كانت تجلس إلى جانب ترامب في جناح الدرجة الأولى على متن طائرة متوجهة إلى نيويورك، وفي تلك اللحظة رفع مسند المقعد وبدء يلامسها. وقالت ليدز: "لقد كان يشبه الأخطبوط، يداه كانت تذهبان في كل اتجاه، كان ذلك اعتداء".

أما راشيل كروكس التي كانت تبلغ من العمر 22 عاما وتعمل في شركة عقارية بمبنى تاورز التابع لترامب، فقالت إنه قبّلها رغما عن إرادتها من الشفاه خارج المصعد.

مصدر الصورة .

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة