اتهامات بـ"الرشوة الجنسية" لقاض أمريكي

مصدر الصورة AP
Image caption بوكمان يواجه 21 تهمة فيدرالية من بينها الاحتيال والرشوة

تم توجيه الاتهام لقاض متقاعد بولاية أركانساس الأمريكية بالاحتيال والرشوة لمزاعم تتعلق بإصداره أحكاما مخففة على متهمين رجال مقابل صور عارية وأفعال جنسية.

وكان جوزيف بوكمان قد استقال في مايو/ ايار الماضي، بعد زعم عشرات الرجال بأنه دفع لهم ليسمحوا له بضرب مؤخراتهم والتقاط صور عارية لهم.

وقال بوكمان، البالغ من العمر 70 عاما، أمام محكمة في ليتل روك الإثنين إنه غير مذنب. وقد تم وضعه قيد الاعتقال في وقت لاحق.

ويواجه بوكمان 21 تهمة فيدرالية من بينها الاحتيال الإلكتروني ومنع شهود من الإدلاء بأقوالهم والرشوة.

"من بين الأسوأ"

وتشمل لائحة الاتهامات الموجهة لبوكمان "إساءة استخدام منصبه الرسمي كقاض بمنطقة بأركانساس حيث كان يحصل على خدمات شخصية، واتصال جنسي، وفرصة المشاهدة والتصوير في مساومة مع أفراد ظهروا أمامه في قضايا مرورية وجنح مقابل تبرئتهم".

وتقول لائحة الاتهامات إن واحدا من ضحاياه المزعومين على الأقل يبلغ من العمر 16 عاما.

وأضافت اللائحة قائلة إنه يزعم أيضا احتفاظ قاضي مقاطعة كروس كاونتي السابق بأكثر من 4600 صورة لرجال عرايا أو شبه عرايا على جهاز الكمبيوتر الخاص به.

وكان بوكمان قد استقال في وقت سابق من هذا العام بعد تحقيق في مزاعم عن علاقات جنسية غير لائقة مع رجال متهمين بجرائم يرجع تاريخها إلى عقود مضت عندما كان مدعيا.

ووصف رئيس لجنة التأديب والعجز القضائية في أركنساس، التي أجرت التحقيق الأولي، المزاعم بأنها "إذا لم تكن الأسوأ فإنها من أسوأ حالات إساءة استغلال مهنة القضاء".

مواضيع ذات صلة