المعارضة الفنزويلية تتهم الحكومة بـ "الانقلاب"

مصدر الصورة Reuters
Image caption هنريك كابريليس هو حاكم إقليم ميراندا ومرشح رئاسي سابق

اتهمت المعارضة الفنزويلية الحكومة بعمل انقلاب بإعاقتها التوجه لإجراء استفتاء على تنحية الرئيس نيكولاس مادورو من السلطة.

ودعا هنريك كابريليس، أحد زعماء المعارضة، لاحتجاجات عامة في البلاد الأسبوع المقبل.

وكان مسؤولو الانتخابات قد علقوا التماسا لتنظيم الاستفتاء، الذي أشارت استطلاعات الرأي أن الحكومة ستخسره.

وقال كابريليس إن الانقلاب " تم تنفيذه ضد كل الفنزويلييين".

وأضاف قائلا إنه في هذه الاحتجاجات، التي تمت الدعوة إليها الأربعاء، "سيشارك شعب فنزويلا من أقصاها إلى أقصاها، سيحتشد الشعب كله لاستعادة النظام الدستوري."

وكانت المعارضة قد أعلنت في وقت سابق أن محكمة أصدرت أمرا بمنع 8 من زعمائها من مغادرة البلاد. ولم يتم توضيح أسباب هذا الحظر، ولكن المجلس الانتخابي كان قد أعلن أنه تم رصد احتيال في عملية الاستفتاء.

ويذكر أن المعارضة خططت لضمان الحصول على التوقيعات المطلوبة للدعوة لاستفتاء الأسبوع المقبل.

وقال جيسوس تورييالبا، زعيم تحالف المعارضة وأحد الممنوعين من السفر:" إنه عدوان غير مبرر، فنحن الأغلبية في الشارع وفي الكونغرس."

وأضاف قائلا:" لا يمكنهم إرجاء التغيير الذي تطلبه البلاد."

وتسيطر المعارضة على الكونغرس، ولكنها تقول إن مادورو لديه السلطة على مؤسسات رئيسية مثل السلطات الانتخابية والمحاكم.

واتهمت الحكومة المعارضة باختراع أسماء في أول التماسين مطلوبين للتصديق على إجراء الاستفتاء.

وقال مادورو إنه كان هناك " احتيال كبير"، مضيفا:" لقد افتضح غشهم."

وقال ديوسدادو كابيلو، وهو من حزب مادورو الاشتراكي:" نأمل في تحقيق العدالة، واعتقال المسؤولين عن هذا الخداع."

وجاءت خطوة تعليق عملية الاستفتاء رغم الضغوط الدولية المكثفة على الرئيس مادورو من قبل الولايات المتحدة ودول بأمريكا الجنوبية كي يسمح بالمضي قدما في عملية الاستفتاء.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة