عشرات القتلى في هجوم على أكاديمية للشرطة في باكستان

مصدر الصورة

قُتل 59 شخصا على الأقل من حراس وطلاب في هجوم شنه مسلحون على أكاديمية للشرطة في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان في باكستان، بحسب مسؤولين.

ونفذت قوات الأمن عملية كبيرة استمرت عدة ساعات بعدما دخل المسلحون المبنى وفتحوا النار.

ويقول مسؤولون إن ثلاثة مسلحين يرتدون أحزمة ناسفة اقتحموا الأكاديمية. وقد قُتل الثلاثة لاحقا.

وأعلن ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم، ولكن مسؤولين أنحوا باللائمة في الهجوم على جماعة مسلحة أخرى هي "عسكر جنجوي".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وأُجلي مئات المتدربين من أكاديمية بلوشستان للشرطة مع وصول القوات لردع المسلحين.

وجرت العملية الأمنية بمشاركة الجيش وقوات حرس الحدود التابعة للحكومة.

وقال وزير الداخلية في إقليم بلوشستان إن اثنين من المسلحين قتلا بعدما فجرا حزاميهما الناسفين، بينما قتلت قوات الأمن الثالث.

وقُتل كثير من الطلاب جراء الانفجارات، بحسب الميجور جنرال شير أفغان من حرس الحدود.

واتهم أفغان فصيل من جماعة "عسكر جنجوي" بالمسؤولية عن الهجوم، قائلا إن المهاجمين "كانوا على اتصال بنشطاء في أفغانستان".

وقد أُصيب أكثر من 100 شخص في الهجوم، غالبيتهم من طلاب الأكاديمية.

ولم يتسن معرفة التفاصيل الدقيقة للحادث، ولكن وقع إطلاق متقطع للنار بين المهاجمين وقوات الأمن على مدى عدة ساعات، حسبما قالت صحيفة الفجر.

كما وردت تقارير عن احتجاز رهائن في الهجوم.

وشهدت مدينة كويتا في السابق هجمات مماثلة شنتها جماعات انفصالية وكذلك مسلحون إسلاميون.

وفي أغسطس/ آب، قُتل 88 شخصا في تفجيرات منفصلة استهدفت مستشفى وتجمعا لمحامين في المدينة.

ويقوم الجيش الباكستاني بعمليات عسكرية ضد المسلحين في المناطق القبلية المضطربة بالقرب من الحدود مع أفغانستان.

مواضيع ذات صلة