إعادة النظر في القائمة السوداء للمتعاملين مع كوريا الشمالية

كوريا المشالية
Image caption أجرت كوريا الشمالية أول تجربة نووية عام 2006

تدرس لجنة عقوبات دولية إضافة المزيد من الشركات والأفراد إلى القائمة السوداء للمرتبطين بدعم البرنامج النووي والصاروخي لكوريا الشمالية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد قام في الأسبوع الماضي بتميد قرار سابق بفرض عقوبات ضد بيونج يانج بسبب إجرائها تجربة نووية في 25 مايو الماضي، وأمهل لجنة العقوبات 30 يوما لاضافة المزيد من الأسماء إلى القائمة السوداء.

وقال السفير التركي لدى الأمم المتحدة باكي إلكين، وهو رئيس لجنة العقوبات ضد بيونج يانج، إنه تسلم بالفعل قائمة بالاسماء المرشح إضافتها إلى القائمة.

ولم يكشف إلكين عن الدول التي قدمت أسماء لاضافتها إلى القائمة غير ان مصادر دبلوماسية قالت إن من بين هذه الدول الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا.

وأشار إلكين إلى ان اللجنة ستعقد اجتماعا في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

يذكر ان قرار العقوبات الصادر في 12 من يونيو الجاري يحظر كل صادرات السلاح لكوريا الشمالية وأغلب واردات السلاح منها ويسمح للدول الأعضاء في الأمم المتحدة بمراقبة المجال الجوي والبحري لهذا البلد والشحنات المرسلة إليها وهي مفوضة بمصادرة وتدمير كل السلع التي تنتهك الحظر.

وردت كوريا المشالية قائلة انها ستتخذ إجراءا عسكريا حازما إذا عملت الولايات المتحدة وحلفائها على عزلها.

وجدير بالذكر ان هذه اللجنة كانت قد تشكلت عقب أول تجربة نووية لكوريا الشمالية عام 2006.