الجيش يعتقل رئيس هندوراس

مانويل زيلايا
Image caption رئيس هندوراس تحدث مؤخرا عن إحباط محاولة انقلابية

أفادت أنباء بأن الجيش حاصر القصر الرئاسي في هندوراس واعتقل رئيس البلاد مانويل زيلايا.

وقال انريكي رينا سكرتير الرئيس للصحفيين إن القوات اقتادت الرئيس من منزله الى قاعدة جوية بعد أن جردت حرسه الخاص من سلاحهم.

وقالت أنباء إن قوات الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المتظاهرين من مؤيدي الرئيس في العاصمة تيجوسيجالبا.

و انتشرت الدبابات وناقلات الجند في شوارع العاصمة وطوقت المناطق المحيطة بالقصر الرئاسي.

من جهته وصف الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز أبرز حلفاء مانويل زيلايا ما جرى في هندوراس بأنه انقلاب عسكري.

وقد أدان الاتحاد الاوروبي اعتقال الرئيس مانويل زيلايا, وطلب الافراج عنه فورا بحسب ما أعلنت الرئاسة التشيكية للاتحاد.

يشار إلى أن الرئيس زيلايا انتخب في يناير/كانون الثاني عام 2006 لولاية من اربع سنوات غير قابلة لتجديد.

وكان يعتزم إجراء استفتاء اليوم الأحد يسمح له بالترشح لولاية ثانية.

واعتبرت أعلى محكمة في البلاد الاستفتاء انه غير شرعي، كما عارضه أيضا قادة الجيش.

ويكتنف الغموض مصير الرئيس المعتقل واعتبر رفائيل ألجيريا أحد قادة النقابات ومن حلفاء الرئيس إن ما حدث انقلاب عسكري.

وكان مانويل زيلايا قد صرح مؤخرا لصحيفة اسبانية بأن تم إحباط محاولة إنقلاب ضده بعد أن رفضت الولايات المتحدة تأييدها.