خسائر كبيرة للحزب الحاكم في الارجنتين

الرئيسة الارجنتينية كريستينا كيرتشنر
Image caption الرئيسة الارجنتينية كريستينا كيرتشنر

اظهرت النتائج الرسمية للانتخابات النيابية في الارجنتين ان حزب الرئيسة كريستينا كيرتشنر مني بخسائر كبيرة في منتصف ولايتها، وذلك في الدوائر الاساسية الخمس.

وفقد حزب فرنانديز، الحزب البيروني، بذلك اغلبيته في كلتي مجلسي البرلمان. وجاءت هذه الخسارة بعد تدن كبير في شعبية الرئيسة من 55 بالمئة الى 30 بالمئة، على خلفية الازمة الاقتصادية وارتفاع معدلات الجريمة.

واقر الرئيس السابق زوج الرئيسة والمرشح لنيابة محافظة بوينوس آيرس التي يقطنها 40 بالمئة من الناخبين، بخسارته امام منافسه فرانسيسكو دي نرفايس.

وقال كيرشنر للصحافة في مقره العام: "خسرنا بفارق ضئيل، بفارق نقطة ونصف او نقطتين، وليس لدينا اي مشكلة في الاقرار بانتصار خصومنا."

وهذه اول مرة يفقد فيها الزوجان كيرشنر السيطرة على الكونغرس منذ وصولهما الى السلطة.

وخسر الحزب البيروني الذي ينتمي اليه الزوجان كيرتشنر مقاعد العاصمة والمحافظات الاساسية الاخرى في البلاد مثل سنتا في وكوردوبا ومندوسا حسب النتائج الرسمية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن دي نرفايس الذي يجسد التيار الليبرالي الجديد، والذي كان يقوده الرئيس السابق كارلوس منعم: "اليوم طوينا صفحة في تاريخ الارجنتين وبدء تاريخ مختلف لمنح مستقبل لكل ارجنتيني."

وكان يفترض ان يفوز كيرتشنر في ضواحي بوينوس ايرس للتقليل من هزيمته في الكونغرس، حيث كان يعلم ان معسكره سيواجه صعوبة في المدن الكبرى.

ويرى المحللون انه سيتعين على الحزب الحاكم اقامة تحالفات جديدة للتمكن من الحكم.