الناجية الوحيدة من الطائرة اليمنية المنكوبة تتحدث

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تحدثت الفتاة البالغة من العمر 12 عاما وهي الناجية الوحيدة من حادث الطائرة اليمنية المنكوبة عن ماساتها وكيف سقطت في المحيط وشاهدت الطئرة وهي تغوص في المياه.

وقالت بيا بيكاري لوالدها أثناء رقودها في المستشفى كيف انها سمعت أصواتا حولها في المحيط الهندي ولكنها لم تستطع رؤية أحد.

وكانت قد تم العثور عليها فوق الحطام بعد ساعتين من سقوط الطائرة.

واعلن مسؤول فرنسي بأنه تم العثور على صندوق اسود يعود للطائرة اليمنية المنكوبة بعدما قال وزير النقل الفرنسي دومونيك بيسرو إن الطائرة اليمنية التي سقطت في المحيط الهندي كانت منعت من الطيران في فرنسا لمخالفتها القواعد.

وعبر بيسرو عن قلقه من تحويل الركاب من طائرة صنفت على انها آمنة إلى الطائرة الاخرى.

واضاف المسؤول الفرنسي في تصريح لوكالة الانباء الفرنسية بأن الجهود بدأت لانتشال الصندوق الاسود الذي تم العثور عليه والذي يتضمن المعلومات والتسجيلات اللازمة لاستكمال التحقيق.

لكن وزير النقل اليمني خالد الوزير قال إن الطائرة المنكوبة لم تكن تعاني من اي مشكلات تقنية، مضيفا أنها خضعت لمراجعة شاملة في مايو/ أيار الماضي باشراف ايرباص.

وكانت فرق الاغاثة انقذت فتاة تبلغ 14 عاماً، وهي الناجية الوحيدة حتى الآن من بين 150 من ركاب الطائرة اليمنية التي تحطمت في المحيط الهندي قرب جزر القمر، كما عثرت على ثلاثة جثث لقتلى الحادث.

ونقلت وكالة الاسوشيتد برس عن والد الفتاة الناجية واسمها بايا بكاري قوله ان ابنته كانت مسافرة مع امها من باريس الى جزر القمر لتزور اقاربها.

واضاف الوالد ان "ابنته خجولة جدا ولم يعتقد انها ستتمكن من النجاة فهي بالكاد تجيد السباحة".

وقال الجراح بن امامي الذي يعالج الفتاة في المستشفي ان "بايا هادئة جدا نظرا لما تمر فيه من مصاعب"، كما قال الدكتور سيد مؤمن وهو طبيب في المستشفى الذي تعالج فيه الفتاة في وقت سابق لبي بي سي العربية ان "حالة الفتاة ليست حرجة، ولكنها تعاني من ورم وجراح بعضها ناتج عن اثر الحروق التي تعرضت لها لدى تحطم الطائرة".

واضاف الطبيب لبي بي سي ان الفتاة كانت واعية وتمكنت من الكلام واعطت مكان سكنها في باريس للاطباء.

وقالت رامولاتي بن علي المتحدثة باسم الهلال الأحمر في جزر القمر أن الفتاة الناجية تتلقى العلاج في مستشفى في العاصمة موروني، مضيفة أن حالتها لا تدعو للقلق.

في هذه الاثناء أكدت الهيئة العامة للطيران المدني في اليمن أنه تم رصد بعض الجثث التي تعود لركاب الطائرة تطفو على سطح الماء.

طائرة ايرباص تابعة لليمنية

طائرة ايرباص تابعة لليمنية

وعلى صعيد آخر، اعلنت اليمنية الاربعاء انها ستدفع 20 الف يورو (28 الف دولار) تعويضا عن كل ضحية قضت على متن طائرتها.

كما نقلت فرانس برس عن رئيس مجلس ادارة الشركة عبد الخالق القاضي قوله ان "اليمنية ستقوم بنقل شخص من اسرة كل راكب من الضحايا الى موروني من اجل متابعة مستجدات جهود البحث الانقاذ لذويهم."

وجدد القاضي التأكيد على ان الطائرة المنكوبة "كانت سليمة"، مشيرا الى انها "خضعت للصيانة قبل اقلاعها من صنعاء." واضاف ان "اليمنية تقوم بصيانة دقيقة لكافة طائرات اسطولها الجوي ولهذا ظل سجلها خاليا من اية حوادث طوال الاربعين عاما الماضية".

وكانت الطائرة التابعة للخطوط الجوية اليمنية، وهي من طراز ايرباص 310، قد اقلعت من العاصمة اليمنية صنعاء، لكن معظم ركابها كانوا قد بدأوا الرحلة من باريس أو مارسيليا. كما يعتقد ان الطائرة توقفت في جيبوتي.

وقال شهود عيان إن الطائرة حاولت الهبوط لدى اقترابها من مطار مورني لكنها لم تنجح ومن ثم اختفت.

يذكر ان هذا ثاني حادث جوي هذا الشهر يتعرض له عدد كبير من الفرنسيين؛ ففي الاول من هذا الشهر، تحطمت طائرة تابعة لشركة اير فرانس قادمة من ريو دي جانيرو الى باريس ما ادى الى مقتل ركابها الـ228.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك