بان كي مون لن يجتمع مع زعيمة المعارضة البورمية

بان كي مون والجنرال ثان شوي
Image caption بان كي مون مع الجنرال ثان شوي

اُبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأنه لن يستطيع الاجتماع مع زعيمة المعارضة اونغ سان سوتشي في العاصمة البورمية رانجون.

وصرح كي مون بأنه محبط للغاية بسبب منعه من لقاء سوتشي. اما السبب الذي سوغ لعدم اللقاء فكان ان سوتشي ما زالت رهن المحاكمة، وان اجتماعه معها سيعتبر تدخلا في سير القضاء. وكان المسؤول الدولي قد اجتمع قبل ذلك مع رئيس السلطة العسكري الحاكمة في بورما الجنرال ثان شوي. ويقول مسؤولون من الأمم المتحدة ان كي مون دعا السلطات العسكرية الى الافراج عن سوتشي وباقي المعتقلين السياسيين.

انتقادات

ويقول مراسل لبي بي سي يرافق الأمين العام للأمم المتحدة ان زيارته الى بورما كانت عرضة لانتقادات لانها اعتبرت بمثابة موافقة من المسؤول الدولي على سياسات السلطة العسكرية الحاكمة في بورما.

يذكر أن سوتشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، كانت قد قضت معظم العقدين الماضيين بين السجن والاقامة الجبرية.

ومن المقرر أن تستأنف محاكمتها بتهم خرق شروط اقامتها الجبرية بعد توقفها لأكثر من شهر.

واستأنف محامو سوتشي قرار القاضي الذي منع ثلاثة شهود دفاع من الادلاء بشهاداتهم، ولن يسمح الا لشاهد واحد اضافي بالإدلاء بشهادته.

وكانت محاكمة زعيمة المعارضة (64 عاما) قد اثارت استياء دوليا.

وقد اجريت انتخابات في بورما في مايو/ ايار من عام 1990، وفاز فيها الاتحاد الوطني من اجل الديموقراطية بزعامة سوتشي، لكن الجيش رفض تسليم مقاليد الحكم وبقي الحال مسيطرا على الامور منذ ذلك الحين.