سيلايا يتعهد بالعودة إلى هندوراس

تعهد رئيس الهندوراس المخلوع خوسي مانويل سيلايا بالعودة إلى بلده يوم الأحد، على الرغم من خطر الاعتقال الذي يتهدده.

Image caption دعا سيلايا أنصاره إلى الالتحاق به حين عودته

وقال في كلمة متلفزة إنه سيصل بالهندوراس رفقة عدد من الرؤساء الآخرين.

كما دعا أنصاره إلى الالتحاق به "دون سلاح" عند وصوله إلى مطار العاصمة تيجوسيجالبا.

وقال مبعوث بي بي سي إلى هندوراس ستيفن جيبس إن الآلاف من أنصار الرئيس المخلوع قد بدأو يتوجهون نحو مطار العاصمة.

ووصف سيلايا -الذي خلع من منصبه من قبل العسكريين يوم الأحد الماضي- أعضاء الحكومة الانتقالية التي شكلت بعد خلعه بـ"الخونة".

وحذر كذلك رئيسَ هذه الحكومة روبيرتو ميتشيليتي من مواجهة المجتمع الدولي.

وتقول الحكومة الانتقالية إنها تصرفت استنادا إلى القانون وإنها تحظى بدعم شعبي.

حقن الدماء

ويعقد أعضاء منظمة الدول الأمريكية جلسة طارئة لبحث تعليق عضوية الهندوراس.

من جهته دعا الكاردينال أوسكار رودريغس، كبير الكنيسة الكاثوليكية في هندوراس، الرئيسَ المخلوع إلى عدم العودة إلى البلاد لتجنب "سفك الدماء."

وطالب رودريغس الرئيس المخلوع بالتدقيق في تصرفاته قبل فوات الأوان.

وكان رئيسا كل من الإكوادور والإرجنتين قد قالا إنهما سيرافقان سيلايا عندما يعود من كوستاريكا يوم الأحد.