طائرات باكستانية تقصف مواقع طالبان

الجيش الباكستاني
Image caption الجيش الباكستاني يواصل عملياته ضد طالبان

قصفت طائرات باكستانية مواقع مسلحي طالبان في شمال غرب البلاد الاحد وقتلت خمسة منهم على الاقل.

وتقع المواقع التي تعرضت للقصف غرب مدينة ميران شاه، وهي المدينة الرئيسية في اقليم وزيرستان الشمالي.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن شهود عيان ان مسلحي طالبان قاموا بتوزيع منشورات على السكان المحليين تحذرهم من حمل السلاح او التعاون مع القوات الحكومية ضدهم.

وافادت الوكالة ان انصار بيت الله محسود، زعيم تنظيم طالبان في باكستان، وزعوا منشوات في مدينة ميران شاه تحذر السكان من تنظيم مجموعات مسلحة تشارك القوات الحكومية في قتال طالبان.

وحسب هذه المنشورات فان اي شخص يشارك في مجلس قبلي، او جيرجا كما يطلق عليها في باكستان، بهدف مساندة الحكومة سيتم قتله.

وكان قادة القبائل في شمال غرب باكستان بدأوا في تكوين مجموعات مسلحة للتصدي لطالبان بدعم حكومي.

وكان اربعة عشر شخصا على الاقل قتلوا السبت في اشتباكات بين رجال القبائل الموالين للحكومية الباكستانية ومقاتلي طالبان شمال غربي باكستان.

واندلعت الاشتباكات حين طلب شيوخ القبائل من المسلحين مغادرة المنطقة، اثر تحذير من الجيش الباكستاني انه سيرسل قوات عسكرية الى المنطقة في حال عدم مغاردة المسلحين المكان.

عمليات امريكية في افغانستان

ويأتي تصعيد الجيش الباكستاني عملياته في الاقاليم المجاورة لافغانستان في الوقت الذي يقوم فيه الجيش الامريكي بعملية واسعة في اقليم هلمند الافغاني.

وتمتد الحدود بين اقليم هلمند الافغاني وباكستان نحو 200 كيلومتر، الامر الذي دفع الجيش الباكستاني الى ارسال تعزيزات الى الحدود بهدف منع مسلحي طالبان من الهروب الى باكستان.

ويشارك في عملية هلمند نحو 4000 عنصر من المارينز الأمريكين تدعمهم القوات البريطانية اضافة الى نحو 600 من القوات الأفغانية.

وتأتي العملية في إطار خطة الرئيس الأمريكي باراك اوباما الجديدة لمواجهة المسلحين في أفغانستان مع التركيز في الوقت ذاته على حماية السكان قبل الانتخابات التي ستجري في 20 أغسطس/آب المقبل.

المزيد حول هذه القصة