ميليباند يدافع عن المستقبل السياسي لرئيس جهاز المخابرات الخارجية

وزير الخارجية البريطاني، ديفيد ميليباند
Image caption نفى وزير الخارجية البريطاني أن تكون الإجراءات الأمنية قد خرقت

دافع وزير الخارجية البريطاني، ديفيد ميليباند، عن المستقبل السياسي لرئيس جهاز المخابرات الخارجية البريطاني (MI6) بعدما حذفت تفاصيل عن حياته الخاصة من موقع فايسبوك.

ونفى ميليباند أن تكون الإجراءات الأمنية قد خرقت بعدما نشرت زوجة السير جون ساورز صورا عائلية وتفاصيل عن أبنائهما ومنزلهما.

وقال ميليباند لبي بي سي "تعرفون إنه يرتدي ملابس سباحة من نوع سبيدو. لا تمثل هذه المعلومات أسرار دولة".

وكان بعض أعضاء مجلس العموم في حزب المحافظين قالوا إن الكشف عن هذه المعلومات يلحق ضررا بجهاز المخابرات الخارجية في حين طالب أعضاء في حزب الليبراليين الديمقراطيين بفتح تحقيق في الموضوع.

لكن أعضاء كبار آخرين في حزب المحافظين قللوا من الأضرار المحتملة على جهاز المخابرات الخارجية.

ويُذكر أن السير جون ساورز يشغل حاليا منصب سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة من المقرر أن يلتحق بمنصبه بمنصبه الجديد رئيسا لجهاز المخابرات الخارجية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقالت صحيفة ذي ميل أون صنداي إن المعلومات التي نشرت على موقع فايسبوك تضمنت أخبارا عن صداقة السير جون مع دبلوماسيين وممثلين كبار.

موقع فايسبوك

Image caption تضمنت الصور التي نشرت على موقع فايسبوك بعض الصور العائلية وصداقات السير جون ساورز

وكشفت زوجة السير جون في موقع فايسكبوك عن موقع المنزل الذي تعيش فيه الأسرة في لندن وأماكن عيش أبنائهما الثلاثة الكبار ووالدي السير جون، وفق ما ذكرته صيحفة ذي ميل أون صنداي.

ولم تفرض زوجة السير جون أي إجراءات حماية على حسابها في موقع فايسبوك، مما سمح لمستخدمي الموقع البالغ عددهم 200 مليون مشترك بالاطلاع على المعلومات الواردة فيه.

وتضمنت المعلومات التي تشرت في موقع فايسبوك بعض الصور العائلية بما فيها بعض الصور التي بدا فيها السير جون وهو يرتدي ملابس سباحة خلال إحدى العطلات.

وتساءل وزير الخارجية البريطاني خلال لقائه مع صحفي بي بي سي أندرو مار قائلا "هل سيكون الخبر الرئيسي في نشرتكم هو هذا الخبر!"

وكان رئيس الوزراء السابق، السير جون ميجور قال معلقا على الضجة القائمة "أعرف جون ساورز. إنه شخص مقتدر جدا. إن تعيينه في منصبه الجديد كان موفقا جدا".