اوباما في موسكو: يجب منع ايران من حيازة السلاح النووي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما روسيا للعمل مع بلاده لمنع كوريا الشمالية من التحول لقوة نووية ومنع ايران من حيازة السلاح النووي.

واضاف في خطاب القاه في ثاني ايام زيارته الى روسيا ان كلا من الولايات المتحدة وروسيا لن تستفيدا من سباق التسلح النووي في شرق اسيا او في منطقة الشرق الاوسط.

وتوجه اوباما بحديثه لموسكو قائلا "يلزم علينا ان نتحد في معارضة مساعي كوريا الشمالية لتصبح قوة نووية، ومنع ايران من الحصول على السلاح النووي".

وطالب اوباما بضرورة الالتفات للمستقبل والتركيز على الاهداف المشتركة بين الولايات المتحدة وروسيا.

ودعا الرئيس الامريكي روسيا الى احترام قواعد دولة القانون والديمقراطية على الصعيد السياسي والى مكافحة الفساد والعمل على احترام القانون على الصعيد الاقتصادي.

وقال اوباما في الخطاب "ان مسار التاريخ يظهر لنا ان الحكومات التي تعمل على خدمة شعوبها تستمر وتزدهر، وليس الحكومات التي لا تخدم سوى قوتها الخاصة".

وشدد الرئيس الامريكي في خطابه على مزايا النظام الديمقراطي مؤكدا ان الحكومات التي تمثل رغبة شعوبها تقلل من خطر الانهيار وارهاب مواطنيها او شن الحرب على الاخرين.

وامتدح أوباما المحادثات التي أجراها مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق، قائلا إن هناك فرصة ممتازة لتطوير العلاقات بين البلدين.

وأشاد أوباما بالعمل الذي قام به بوتين أثناء وجوده في سدة الرئاسة الروسية وفي منصبه الراهن كرئيس للوزراء.

ويعتبر اللقاء هو الأول من نوعه بين أوباما الذي يقوم بزيارة لروسيا وبوتين الذي يُعتقد على نطاق واسع أنه الرجل القوي في روسيا.

أما بوتين فقال إن التحسن في العلاقات بين واشنطن وموسكو ارتبط بالدور الذي يقوم به أوباما.

وقد عقد الزعيمان محادثاتهما على مائدة إفطار في منزل بوتين على مشارف العاصمة الروسية، وقال اوباما موجها كلامه إلى بوتين " إنني على علم بالدور غير العادي الذي قمت به ليس فقط في منصبك السابق كرئيس للوزراء ، أوه أقصد كرئيس .. وإنما أيضا فيما تقوم به حاليا كرئيس للحكومة".

ورد بوتين قائلا " إننا نعلق الآمال في تطوير علاقاتنا الثنائية باسمك".

اتفاق افغاني


وكان قد نُسب إلى أوباما قوله في الأسبوع الماضي إنه يعتقد أن "الرئيس الروسي السابق لا يزال مقسما في طريقة عمله بين عقلية الماضي (الحرب البارد) والحقبة الراهنة الجديدة". ومن المقرر أن يلقي أوباما في وقت لاحق خطابا رئيسيا عن الديمقراطية والاقتصاد العالمي والعلاقات الروسية الأمريكية.

وقد وقع الرئيس الأمريكي مع نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف ثمان اتفاقيات عقب محادثاتهما في الكرملين أمس، من بينها اتفاقية لبدء مفاوضات بشأن معاهدة جديدة للحد من الأسلحة النووية لتحتل محل اتفاقية ستارت 1 التي سينتهي أجلها في ديسمبر/كانون الاول المقبل.

ومن شأن الاتفاقية الجديدة أن تدفع الدولتان إلى خفض ترسانتيهما النوويتين بمعدل الثلث لتصل إلى أقل من 1700 رأس نووي لكل منهما خلال سبع سنوات من توقيعها.

كما وافقت روسيا الاثنين على السماح للولايات المتحدة باستخدام الاجواء الروسية لعبور العتاد والجنود الامريكيين الى افغانستان، ذلك بموجب بموجب اتفاق تم التوصل اليه خلال المباحثات التي عقدت بين ميدفيديف وأوباما الذي يزور موسكو حاليا.

ويسمح الاتفاق بعبور 4500 رحلة عسكرية جوية امريكية سنويا فوق الاجواء الروسية، حسبما ذكر مسؤول امريكي.


اما بالنسبة للقضية الشائكة المتعلقة بنصب جزء من الدرع الصاروخي الامريكي في اوروبا الشرقية فقد اكتفى الرئيسان بالقول انهما اتفقا على دراسة مشتركة لتهديدات الصورايخ الباليستية واقامة مركز لتبادل المعلومات.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك