المكسيك: فوز المعارضة في انتخابات البرلمان

ناخبة تدلي بصوتها
Image caption تمر البلاد بازمة اقتصادية شديدة

اقر الرئيس المكسيكي فليب كاليدرون بهزيمة حزبه في انتخابات مجلس الشيوخ وفوز الحزب الثوري المؤسساتي المعارض.

وبعد حكم دام اكثر من سبعة عقود حتى عام 1997 عاد حزب المعارضة مرة اخرى ليسيطر على المجلس ولينهي سيطرة حزب كاليدرون، حزب العمل القومي اليميني.

وجاءت هزيمة حزب كاليدرون بسبب تردي الاوضاع الاقتصادية حيث تأثرت البلاد بشدة بالازمة العالمية وتراجعت تحويلات المغتربين المكسيكيين في الخارج.

وتأثر قطاع السياحة بشدة بعد انتشار مرض انفلونزاالخنازيرفي ابريل/ نيسان الماضي.

وفي حال تمكن حزب المعارضة من تشكيل اغلبية في مجلس الشيوخ فسيكون بمقدوره عرقلة مساعي كاليدرونلاعطاء مزيد من الصلاحيات لقوات الجيش التي تخوض صراعا دمويا ضد عصابات تجارة المخدرات في البلاد.