الرئيس يودويونو يتصدر المرشحين في الانتخابات الاندونيسية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

افادت التقديرات الاولية ان الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبنج يودويونو تصدر وبفارق كبير من الاصوات نتائج الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت الاربعاء بهدوء في اندونيسيا.

ويتولى يودويونو مهام الرئاسة منذ 2005 ويتمتع بحظوظ قوية بالفوز بالانتخابات حيث اشارت التقديرات المختلفة والمتطابقة التي اعلنتها محطات التلفزيون الى انه حصل على ما بين 58.6 في المائة الى 60.1 في المائة من عدد الاصوات بناء على نتائج "الفرز الاولي" للاصوات ولاستطلاع الآراء لدى الخروج من مراكز الاقتراع.

وسيتيح هذا الانتصار لهذا الجنرال السابق بأن يواصل اصلاحاته التي تعهد بها من اجل تعزيز عملية التنمية الاقتصادية لاندونيسيا التي تعد رابع دولة في العالم من حيث عدد السكان واكبر دولة مسلمة.

وتقدم يودويونو البالغ من العمر 59 عاما بفارق كبير على خصميه الرئيسة السابقة ميغاواتي سوكارنو بوتري ونائب الرئيس الحالي يوسف كالا، الذي كان يأمل تنظيم جولة ثانية من الانتخابات في سبتمبر/ايلول المقبل.

وكان الناخبون الاندونيسيون قد ادلوا باصواتهم في ثاني انتخابات رئاسية مباشرة تجرى في البلاد منذ الاطاحة بنظام الرئيس سوهارتو في العام 1998.

ويواجه الرئيس يودويونو منافسة من جانب الرئيسة السابقة ميجاواتي سوكارنوبوتري ونائب الرئيس المنصرف يوسف كالا.

وقد تم نشر اكثر من ربع مليون رجل شرطة وعشرين الف جندي في كافة ارجاء البلاد لضمان سير العملية الانتخابية بسلاسة.

وقد شددت السلطات الاندونيسية اجراءات الامن في اقليمي أتشيه الغربي وبابوا الشرقي، وهما اقليمان شهدا اعمال عنف في السنوات الاخيرة.

وكان حوالي 176 مليون اندونيسي قد سجلوا اسمائهم كناخبين في اكثر من نصف مليون مركز انتخابي. وقد فتحت اولى هذه المراكز في اقليم بابوا ابوابها لاستقبال الناخبين صباح الاربعاء.

"مستقبل افضل"

وبموجب قرار اصدرته المحكمة الدستورية الاندونيسية يوم الاثنين الماضي خففت بموجبه من اجراءات التسجيل، سيتمكن الناخبون غير المسجلين من استخدام بطاقاتهم الشخصية من اجل الادلاء باصواتهم.

وجاء هذا القرار بعد ان احتج كل من المرشحين كالا وسوكارنوبوتري، اللذان قالا إن ملايين الناخبين لم يتسن لهم تسجيل اسمائهم في سجلات الاقتراع.

ودعا الرئيس يودويونو ردا على قرار المحكمة الدستورية الناخبين الى انجاح العملية الانتخابية.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن الرئيسة السابقة قولها: "انا مقتنعة بقدرتنا على بناء مستقبل افضل."

وكان الرئيس سوسيلو بامبانج يودويونو قد فاز بأول انتخابات رئاسية مباشرة تجرى في اندونيسيا عام 2004، عندما تغلب على الرئيسة آنذاك ميجاواتي سوكارنوبوتري.

ويقول المراسلون إن شعبية يودويونو تعززت بفضل الاداء الجيد للاقتصاد الاندونيسي وسمعته الخالية من الفساد.

وكان حزب يودويونو، الحزب الديمقراطي، قد فاز باكثر من عشرين بالمئة من مقاعد البرلمان في الانتخابات النيابية الاخيرة التي جرت في شهر ابريل/نيسان الماضي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك