سجن ثلاثة في حادث حرق بيت ناشر بريطاني

الثلاثة المحكومين
Image caption ادين الثلاثة باشعال حريق وعدم الاكتراث بتعريض حياة للخطر

حكم بالسجن على ثلاثة مسلمين بريطانيين بسبب محاولتهم حرق بيت ناشر في لندن قبل ايام من نشره رواية عن النبي محمد.

وكان منزل مارتن رينجا في ايزلينجتون بشمال لندن تعرض لمحاولة حريق في 27 سبتمبر العام الماضي.

وحكم بالسجن لمدة اربعة اعوام ونصف العام على عباس تاج، 30 عاما، وعلي بهشتي، 41 عاما، وابرار ميرزا، 23 عاما.

وكان الثلاثة ادينوا بالتخطيط لاشعال حريق وعدم اهتمامهم بما كان ذلك قد يعرض ارواحا للخطر.

ووقع الهجوم بينما كانت رواية "جوهرة المدينة"، التي تدور حول عروس النبي صغيرة السن عائشة، على وشك الصدور.

واستمعت المحكمة الى تفاصيل الهجوم وكيف كان تاج، وهو سائق سيارة اجرة، ينتظر في السيارة بينما قام المتهمان الاخران بسكب البنزين من فتحة باب رينجا، وهو ايضا مكتبه، واشعال النار.

وكان الثلاثة يخططون اصلا لقضاء الليلة في مسجد ريجنتس بارك شمال لندن كالعادة في تلك الليالي من شهر رمضان.

لكن بعد وصولهم انطلق الثلاثة ومعهم "معدات اشعال النار" الى مكان الهجوم.

واشترى بهشتي البنزين ونقله الى سيارة تاج في مساء اليوم، ثم انطلق الاثنان لنقل ميرزا من قرب مسجد في والتمستو.

وكان تاج ادعى انه "لا فكرة لديه" عن الامر وانه فقط كان يقوم بتوصيل الاخرين، الا ان هيئة محلفين رفضت ادعاءه.

وكان ممثل الادعاء في المحكمة قال ان دار النشر راندوم هاوس كانت خططت لنشر الرواية لكنها اقلعت عن الفكرة خوفا من احتمال اغضاب المسلمين.