قتلى القوات البريطانية في افغانستان "الى ازدياد"

جنود بريطانيون في افغانستان
Image caption وصل عدد قتلى الجنود البريطانيين في افغانستان الى 176 حتى الان.

قتل سبعة جنود بريطانيون في افغانستان خلال اسبوع واحد، فيما حذر وزير الدفاع من ان "ارواحا اكثر ستزهق".

واحدث الضحايا جندي قتل في انفجار قرب جريشك في اقليم هلمند ليلة الثلاثاء، وبذلك يصبح عدد قتلى القوات البريطانية في افغامنستان في اسبوع 7 ويصل العدد الاجمالي الى 176 حتى الان.

وكان اخر قد قتل في تحطم طائرة هليكوبتر في جنوب افغانستان، وقتل في الحادث ايضا اثنين من القوات الكندية في افغانستان.

وقال وزير الدفاع البريطاني بوب اينسورث: "لكي تصبح بريطانيا امنة، يجب جعل افغانستان امنة".

وفي اول خطاب حول سياسته بعد توليه منصبه قبل فترة وجيزة قال اينسورث ان احراز التقدم في افغانستان سيكون "صعبا وخطرا".

واضاف: "سيزهق المزيد من الارواح وستختبر ارادتنا، وسيتحقق النجاح خطوة خطوة"، وقال ان الافغان سيتسلمون مهام الامن في بلادهم، لكنه قال: "لن يحدث ذلك غدا، ولا في غضون اسابيع او اشهر قليلة".

ويقول مراسل بي بي سي للشؤون الامنية فرانك جاردنر ان السياسيين يحاولون جسر "هوة مصداقية" لان معظم الجمهور لا يفهم نوايا بريطانيا طويلة الامد في افغنستان.

وكان وزير الدفاع، في مقابلة مع بي بي سي، رفض فكرة مقارنة الوضع افغانستان بفيتنام التي خسر الامريكيون فيها 60 الفا من قواتهم في 15 عاما، وقال ان بلاده تحرز تقدما في افغانستان.

لكنه اضاف: "هناك بالطبع تشاؤم وقلق في لندن مع اعداد الجنود الذين نفقدهم، واذا لم يقلق الناس فسيكون ذلك غريبا...لكن عندما تذهب الى افغانستان، كما فعلت الاسبوع الماضي، سترى ان هناك زخما حقيقيا".