مباحثات في كوستاريكا حول أزمة هندوراس

مانويل زيلايا
Image caption الرئيس المخلوع مانويل زيلايا لدى وصوله الى سان خوسيه

وصل رئيس هندوراس المخلوع مانويل زيلايا الى مدينة سان خوسيه عاصمة كوستاريكا للمشاركة في محادثات اليوم الخميس تهدف الى انهاء الازمة السياسية في بلاده.

وقال زيلايا لدى وصوله انه سيطالب باعادة فورية لتنصيبه واسقاط الحكومة الانتقالية في هندوراس.

اما الحكومة الانتقالية، التي ستشارك في المحادثات، فتقول انها تهدف الى اعادة زيلايا الى البلاد لمحاكمته بانتهاك الدستور.

وحسب تصريحات الطرفين قبل المحادثات، يبدو الرئيس الكوستاريكي اوسكار ارياس امام تحد هائل، بما انه اشرا الى ان هدفه حل المشكلة بنهاية الاسبوع.

الا ان مانويل زيلايا وروبيرتو ميشليتي، الرئيس الانتقالي لهندوراس، يقولان ان عودة الرئيس الى السلطة غير قابلة للنقاش، اذ يقول زيلايا انه يتعين ان يستعيد الرئاسة ويقول ميشليتي ان ذلك لا يمكن ان يحدث.

ومن الحلول المحتملة ان يعود زيلايا كرئيس للدولة بدون سلطات سياسية، الا ان الحكومة الانتقالية ربما لا توافق على هذا الحل لانها تعتبر زيلايا مجرما.

وبدا انصار زيلايا في هندوراس بزيادة الضغط على الحكومة، ومن المتوقع ان يقيموا حواجز على كل الطرق في العاصمة الخميس.

ومن المتوقع ايضا ان تخرج مظاهرات اكثر من مؤيدي الحكومة الانتقالية في الايام القادمة.