روكسانا صابري تنتصر لبهائيي ايران

روكسانا صابري
Image caption روكسانا صابري

طالبت المفوضية الامريكية لحرية العبادة، وهي وكالة حكومية تعنى بحرية الاديان على المستوى الدولي، ايران باطلاق سراح سبعة سجناء من اتباع الديانة البهائية الذين يواجهون محاكمات بتهم التجسس لصالح اسرائيل وتهم اخرى ذات طبيعة دينية.

واصدرت المفوضية نداءها ردا على مناشدة اطلقتها روكسانا صابري، الصحفية الامريكية ذات الاصول الايرانية التي قضت مؤخرا فترة اربعة شهور في السجون الايرانية بتهمة التجسس هي الاخرى.

وكانت السلطات الايرانية قد اعتقلت صابري واتهمتها بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، الا انها اخلت سبيلها لاحقا وسمحت لها بمغادرة ايران.

وتقول صابري إنها التقت باثنين من البهائيين المعنيين في السجن.

وقالت صابري في رسالة وجهتها الى مفوضية حرية العبادة كشف النقاب عن محتواها يوم الخميس إن التدخل لصالح البهائيين سيبرهن للسلطات الايرانية "ان المجتمع الدولي مهتم بمسألة حقوق الانسان في ايران."