أنباء عن فتح بعض مساجد الويغور في أوروميتشي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ذكرت الانباء ان عددا من المساجد في مدينة أورومتشي كبرى مدن إقليم شينج يانج الصيني قد فتحت أبوابها على الرغم من صدور أوامر لها بالاغلاق اليوم في اعقاب اعمال العنف التي جرت في المدينة بين المسلمين الويغور وعرقية الهان الاسبوع الحالي.

وليس من المعروف ما إن كانت هذه الخطوة تغييرا في السياسة ام ان المساجد فتحت ابوابها بسبب جموع المصلين التي احتشدت خارجها.



ويؤم مساجد اورومتشي عادة الاف المصلين لاداء صلاة الجمعة , لكن السلطات علقت اعلانات خارج المساجد تامر المصلين بالبقاء في منازلهم والصلاة فيها.

وقد تجمع نحو مئة شخص خارج المسجد الأبيض أحد أكبر المساجد في أوروميتشي مطالبين بالسماح لهم بأداء الصلاة، ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن أحد رجال الشرطة أنه تم فتح المسجد إثر هذا التجمع لتجنب وقوع مصادمات.


وأفادت الأنباء أيضا بأن محطات الحافلات والقطارات في أورومتشي اكتظت الجمعة بالاف الاشخاص الراغبين في الرحيل خوفا من تجدد المواجهات التي أسفرت منذ الأحد الماضي عن مقتل 156 شخصا على الأقل وجرح المئات.

وأشارت تقديرات إلى أن عدد المغادرين من محطة الحافلات الرئيسية في اورومتشي وصل إلى نحو عشرة الاف شخص غادروا المدينة يوميا من المحطة منذ اندلاع المواجهات أي ضعف العدد المعتاد.

لكن السلطات الرسمية أرجعت تزياد أعداد المسافرين إلى مغادرة عدد كبير من الطلاب لقضاء العطلة الصيفية مع ذويهم.


ويقول مراسل بي بي سي ان الاجواء في اورومتشي متوترة حيث لا يزال الجنود يرابطون في مواقع من المدينة.

وكانت سلطات الامن فرضت سيطرتها على اورومتشي،وقالت السلطات ان اغلب القتلى كانوا من الهان، الا ان جماعات الويغور تقول ان اعداد القتلى اكبر بكثير من الرقم الرسمي وان 90 في المئة منهم ويغور.

ويتقاسم الويغور مع الهان سكان المنطقة البالغ عددهم 20 مليون نسمة.

ومع ان كل الويغور تقريبا، مسلمون الا ان قليلا منهم ملتزمون بدينهم بصرامة. مع ذلك، فان أي قرار بمنع صلاة الجمعة يثير غضب الويغور وهناك الالاف من قوات مكافحة الشغب والجنود مستعدون لمواجهة اي احتجاجات جديدة.

وعلقت مساجد كثيرة في احياء الويغور لافتات تفيد بان صلوات الجمعة متوقفة، وتواجدت قوات الامن ومكافحة الشغب قرب المساجد.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك