رئيس هندوراس المؤقت يغادر كوستاريكا دون لقاء الرئيس المخلوع

سيلايا برفقة رئيس كوستا ريكا اوسكار ارياس
Image caption سيلايا برفقة رئيس كوستا ريكا اوسكار ارياس

غادر روبرتو ميتشيليتي رئيس هندوراس المؤقت كوستاريكا الخميس بعد ان اجرى محادثات مع وسيط، لكنه لم يلتق بالرئيس المخلوع مانويل سيلايا لمناقشة الازمة التي اثارها الانقلاب الذي أطاح به الشهر الماضي.

ونقلت وكالة رويترز عن بابلو غيرين المتحدث باسم الرئاسة في كوستاريكا قوله انه "لم يكن هناك اجتماع وجها لوجه."

لكنه اضاف ان وفدين من الجانبين يجتمعان بوساطة رئيس كوستاريكا اوسكار ارياس.

وكان ميتشيلي الذي نصبه الكونغرس في هندوراس بعد الانقلاب قد قال انه لن يتفاوض على عودة سيلايا رئيسا للبلاد.

ويقول الرئيس المؤقت ان الرئيس المخلوع سيواجه اتهامات اذا عاد بسبب محاولته غير القانونية لالغاء الحد الاقصى المفروض على فترة الرئاسة، في انتهاك للدستور، على حد قوله.

وندد الرئيس الامريكي باراك اوباما بالاطاحة بسيلايا وعبر عن دعمه لوساطة ارياس.

وقالت السفارة الامريكية في تيجوسيجالبا عشية المحادثات ان واشنطن علقت برامج مساعدات عسكرية قيمتها 16.5 مليون دولار لهندوراس.

وانتقدت ادارة ميتشيليتي المؤقتة خطوة واشنطن قائلة انها "ستجلب نتائج عكسية."