هجمات معلوماتية جديدة ضد كوريا الجنوبية

لا دليل ملموس على ان كوريا الشمالية من ينظم الهجمات
Image caption لا دليل ملموس على ان كوريا الشمالية من ينظم الهجمات

تتعرض كوريا الجنوبية لموجة ثالثة من الهجمات الالكترونية على شبكاتها المعلوماتية يبدو انها منسقة من اجل تعطيل عدد من كبرى مواقعها على الانترنت.

ومن جملة المواقع المستهدفة تلك التابعة لاحد البنوك وصحيفة واسعة الانتشار ووكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية. وتقول بعض التقارير ان تلك الهجمات مصدرها كوريا الشمالية.

وكانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قد تعرضتا لهجمات مماثلة في بداية الاسبوع، وكان من بين اهدافها البيت الابيض والبنتاغون.

وتحاول الحكومة وشركات خدمات الانترنت في كوريا الجنوبية درء تلك الهجمات التي تستخدم فيها اعداد كبيرة من الكمبيوترات "المستعبدة"، بحيث تؤمر عن طريق فيروسات بزيارة موقع ما في نفس الوقت.

وينجم عن هذا السيل من الزيارات ما يعرف بخطأ "Denial of Service" أو DoS بحيث يتعذر على مستخدمي الموقع الحقيقيين الوصل اليه.

ورغم كون تلك الهجمات مزعجة وتعطل استخدام المواقع، فهي لا تشكل أي خطر امني آخر عيها.

ورغم قول المخابرات الكورية الجنوبية ان الشمال مصدر هذه الهجمات التي تشنها وحدة عسكرية مكونة من حوالي 1000 خبير، فلا تتوفر اية ادلة ملموسة على ذلك.

وتقول سول انها ستسرع الاجراءات الرامية الى تعزيز قدراتها على التصدي لمثل تلك الهجمات.