مقتل شاب في سباق الثيران الاسباني

سباق الثيران
Image caption تسبب السباق في مقتل 15 شخصا منذ العام 1922.

ذكرت صحف اسبانية الجمعة ان شابا يعتقد انه بريطاني قتل خلال سباق الثيران السنوي الشهير في مدينة بامبلونا في شمال اسبانيا.

وقد اصيب الشاب في رقبته الجمعة وذلك خلال اليوم الرابع لسباق الثيران ضمن مهرجان سان فيرمين، فيما جرح ثلاثة مشاركين اخرين خلال الحادثة.

واشارت تقارير اعلامية ان الشاب البريطاني الذي لم يكشف عن اسمه بعد قد اجريت له عملية جراحية عاجلة الا انه توفي نتيجة للاصابة التي لحقت به.

يشار الى ان اخر اصابة قاتلة سجلها الاحتفال الذي يستمر لاسبوع في العام 1995.

ويقول ستيف كينكستون، مراسل بي بي سي في مدريد ان سباق الثيران الذي يلقى معارضة المدافعين عن حقوق الحيوان هو احد المناسبات المهمة في الثقافة الاسبانية.

وتجتذب المناسبة التي روجت لها كتابات ارنيست همنجواي الاف السياح الاجانب في كل عام حيث يشارك الكثير منهم في فعالياتها.

وقد وقعت حادثة الجمعة في مكان قريب من نقطة البداية لمسار السباق الذي يبلغ طوله 850 مترا تمر بشوارع المدينة.

وقد توفي 15 شخصا بفعل جراحهم في هذا الاحتفال منذ العام 1922.

وقد اكتسب المهرجان شهرة عالمية بعد ان ذكره ارنيست همنجواي في رواية كتبها في العام 1926 بعنوان "الشمس تشرق ايضا".