أوروميتشي:انتشار أمني وانتقادات شديدة للصين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أحداث العنف الأخيرة بين الويغور المسلمين وعناصر من عرقية الهان في إقليم تشينج يانج الصيني بأنه نوع من الإبادة الجماعية.

ودعا رئيس الوزراء التركي الحكومة الصينية إلى التحرك لوقف ما أسماه بالأعمال الوحشية التي تجري في الإقليم

كما انتقدت دول أخرى طريقة قوات الأمن الصينية في التعامل مع الاضطرابات.

وجاءت تصريحات اردوغان شديدة اللهجة بينما شهدت تركيا أمس مظاهرات احتجاج على أحداث إقليم تشينج يانج.

وقد عاد الهدوء النسبي صباح السبت إلى ميدنة اوروميتشي وسط انتشار مكثف لقوات الشرطة بكامل أسلحتها الرشاشة ومعدات مكافحة الشغب.

قوات صينية في أوروميتشي

السلطات الصينية نشرت آلاف الجنود لمنع تجدد المواجهات

وقالت الحكومة الصينية إن إجمالي عدد قتلى الاشتباكات العرقية الأسبوع الماضي في مدينة أورومتشي عاصمة الإقليم وصل إلى 137 من الهان و 46 من الويغور.

وبلغ عدد الجرحى بحسب تقديرات السلطات الصينية نحو 1100.

وكانت السلطات الصينية أرسلت آلاف الجنود إلى أوروميتشي في محاولة لنزع فتيل التوتر العرقي.

وقالت أنباء إن اجهزة الأمن تشن حملات تفتيش موسعة وأشارت تقديرات إلى أن عدد المعتقلين من الويغور خلال أسبوع بلغ نحو 1400.

ومازالت الطرق الرئيسية المؤدية إلى أكبر تجمعات الويغور في المدينة مغلقة.

واتهم مسؤولي حكومي صيني الناشطة الويغورية ربيعة قدير وأنصارها بتدبير اعمال الشغب وهو ما نفته قدير بشدة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك