باكستان: مصادرة أسلحة ومتفجرات في البنجاب

قالت الشرطة الباكستانية إنها صادرت اليوم السبت شاحنة مملوءة بالأسلحة الأتوماتيكية والمتفجرات عندما اقتحم عناصرها مدرسة دينية في بلدة ديرة غازي خان الواقعة في إقليم البنجاب وسط البلاد.

Image caption تتهم الحكومة الباكستانية محسود بالوقوف وراء سلسلة هجمات انتحارية في البلاد

فقد ذكر فرحات رسول، وهو مسؤول في الشرطة الباكستانية، أن اقتحام المدرسة تم بعد تلقي معلومات تفيد بوجود مسلحين مختبئين بداخلها، وتربطهم صلات ببيت الله محسود، زعيم حركة طالبان باكستان.

وقال المسؤول الباكستاني: "لقد أحبطنا مخططا إرهابيا كبيرا بمصادرتنا للقنابل والبنادق والقذائف وأنواع الأسلحة الأُخرى. لا شك أن هؤلاء الإرهابيين كانوا على صلة ببيت الله محسود، وكانوا مكلَّفين بمهمة تنفيذ هجمات."

وأضاف أن اقتحام المدرسة أدَّى إلى نشوب اشتباك بين عناصر الشرطة والمسلحين بالبنادق استمر لمدة خمس ساعات، وأسفر عن مقتل أحد المسلحين واعتقال اثنين آخرين منهم.

إطلاق نار

وأردف رسول قائلا إن المسلحين هم الذين بدأوا بإطلاق النار على عناصر الشرطة الذين دخلوا مبنى المدرسة في البلدة التي شهدت هجوما انتحاريا في وقت سابق من العام الحالي وخلَّف 33 قتيلا وعشرات الجرحى.

وتتهم الحكومة الباكستانية بيت الله محسود بالوقوف وراء سلسلة من الهجمات الانتحارية التي وقعت في البلاد خلال الأشهر القليلة المنصرمة، وأسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة العديد بجروح.

كما رصدت الحكومة أيضا مكافأة مالية قدرها 615 ألف دولار أمريكي لمن يدلي بمعلومات عن محسود أو يقود السلطات إلى مكان اختفائه.

ويعتزم الجيش الباكستاني شن هجوم كاسح على محسود وأنصاره في معاقلهم في إقليم جنوب وزيرستان القريب من الحدود الأفغانية.