اوباما: الطريق في افغانستان "ما زال طويلا"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان القوات الامريكية وقوات الحلفاء نجحت في دفع مسلحي طالبان في هجومها الرئيسي في افغانستان، لكن هناك الكثير مما يجب عمله.

وقال اوباما، في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز" التلفزيونية البريطانية خلال زيارته الى غانا: "نحن ندرك ان هذا الصيف سيكون وقتا صعبا، فهُم (طالبان) باعتقادي دُفعوا الى الوراء، لكن امامنا طريق طويل، وعلينا ان نمر عبر (مرحلة) الانتخابات".

واضاف ان الولايات المتحدة وحلفاؤها سيقيّمون الاوضاع في افغانستان عقب الانتخابات الرئاسية المقررة في العشرين من اغسطس/ آب المقبل لمعرفة ما يمكن عمله "وربما ليس الامر متعلقا بالجانب العسكري، وربما يكون متعلقا بالجانب التنموي".

وقد اثنى الرئيس الامريكي على "الدور الاستثنائي" للقوات البريطانية التي تقاتل الى جانب القوات الامريكية، وقوات حلف الاطلسي، وانه يشعر بالاسف لمقتل ثمانية جنود بريطانيين في افغانستان خلال الايام القليلة الماضية.

يذكر ان عدد الجنود البريطانيين القتلى في أفغانستان ارتفع منذ عام 2001 الى 184 جنديا، اي أكثر من عدد الجنود البريطانيين الذي قتلوا في العراق.

وحول حاجة واشنطن الى القوات البريطانية قال اوباما ان "المساهمة البريطانية حاسمة، وهذه ليست مهمة امريكية، انها مهمة في افغانستان للاوروبيين فيها حصة، ربما اكبر من حصتنا".

لندن والارهاب

واضاف ان "احتمال ان يضرب الارهابيون لندن ما زال احتمالا قويا، وربما اقوى من احتمال تعرض الولايات المتحدة لضربة منهم".

جنديان من قوات المارينز الأمريكية في أفغانستان

قوات التحالف وسعت مؤخرا عملياتها العسكرية في أفغانستان

واوضح ان رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، والحالي جوردن براون لم يرسلا قوات بلادهما لانهما "يريدان وضع شبابهم وشاباتهم في مرمي الخطر، بل لادراكهما ان امامهما قتال حقيقي وجدي، وان علينا التعامل مع الامر بذكاء، ولكن بفعالية في نفس الوقت".

وقال الرئيس الامريكي ان الامر الاهم هو في ادماج واشنطن وحلفاؤها الامكانيات الحربية في افغانستان مع الدبلوماسية الفعالة والتنمية "حتى يشعر الافغان بان لهم حصة اكبر، وقدرة اكبر لضمان امن بلادهم".

واشار الى انه بعد انتخابات الشهر المقبل "علينا ان نعيد توجيه دفة اهتمامنا وانتباهنا حول كيفية بناء جيش افغاني، وشرطة افغانية، وكيفية العمل مع الباكستانيين بفعالية حتى يمكنهم ان يكونوا (مع الافغان) في المقدمة للسيطرة على بلديهما".

خسائر بريطانية

وكانت الحكومة البريطانية قد وجدت نفسها في موقف المدافع عن استراتيجيتها في افغانستان بعد ان تخطى عدد القتلى من الجنود البريطانيين هناك حجم الخسائر في العراق.

فقد بعث رئيس الوزراء جوردن براون برسالة الى لجنة برلمانية مختصة قال فيها ان حكومته تسير على النهج الصحيح في افغانستان.

وقال براون في رسالة وجهها الى لجنة العلاقات في مجلس العموم البريطاني انه "رغم الخسائر الاخيرة في صفوف الجنود البريطانيين الا ان القادة العسكريين يعتقدون انهم سينجحون في تحقيق اهدافهم".

ووصف براون الحدود الباكستانية الافغانية بالوعاء الجديد للارهاب الذي يربط ثلاثة ارباع خطط الارهاب الخطيرة ضد بريطانيا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك