الإفراج عن رهينة سويسري في مالي

رهائن غربيون في مالي
Image caption سبق لجماعة متشددة أن قتلت رهينة بريطانيا

أفرج الاحد في شمال مالي عن الرهينة السويسري، فرنر غرينر، الذي خطف في 22 يناير/كانون الثاني الماضي في النيجر واحتجز لدىتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، وفق ما أفادت السلطات المحلية المالية.

وقال مصدر مقرب من السلطات المحلية في الشمال لوكالة فرانس برس "ان الرهينة السويسري افرج عنه وهو متعب جدا وسينضم الى عائلته بعد عبوره أولا بباماكو".

وقد أُطلق سراح فرنر غرينر في منطقة الشمال الصحراوية للبلاد وتسلمت السلطات الرهينة في منطقة غاو.

وهو اخر رهينة غربي كان لا يزال محتجزا لدى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي من ضمن ستة رهائن غربيين اختطفهم في منطقة الساحل في شهري ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضي.

رهينة بريطاني

وكانت جماعات متشددة قتلت الرهينة البريطاني إدوين داير بعد أن رفضت لندن الاستجابة لشروط المختطفين.

وكانت قافلة عسكرية غادرت تومبوكتو الجمعة الماضي بهدف تعقب مسلحي القاعدة بعدما أعلن الرئيس المالي، أمادو توماني توري، حربا شاملة ضد القاعدة.

وذكرت مصادر الجيش المالي أن عشرات الأشخاص قتلوا يوم 4 يوليو/تموز الماضي في أكثر المواجهات العسكرية دموية في منطقة الشمال الغربي للبلاد بين الجنود الماليين ومقاتلي القاعدة.