انتخابات عامة في اليابان في 30 أغسطس المقبل

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قرر رئيس وزراء اليابان، تارو اسو، إجراء انتخابات عامة يوم 30 أغسطس/أيلول المقبل في أعقاب خسارة التحالف الحاكم للانتخابات البلدية.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن اسو اتفق مع الحزب الديمقراطى الليبرالي وحلفاءه الاخرين على إجراء الانتخابات العامة في حال إجازة البرلمان للقوانين المعروضة عليه.

وذكرت وكالة الأنباء اليابانية، كيودو، أن اسو قال للبرلمانيين من أعضاء حزبه إنه ينوي حل البرلمان في 21 يوليو/تموز الحالي.

وتأتي الخطوة بعد أن تكبد التحالف الحاكم خسارة كبيرة في الانتخابات البلدية التي نظمت في العاصمة طوكيو.

وكان حزب المعارضة، الحزب الديمقراطي حصل على 54 مقعدا مقابل 38 مقعدا للحزب الديمقراطى الليبرالي منهيا أربعة عقود من سيطرته على الجمعية التشريعية.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن شعبية اسو تنحصر في نحو 20 في المائة فضلا عن أنه يواجه تمرد أعضاء في حزبه.

وكانت التوقعات تشير على نحو واسع إلى أنه سيحل البرلمان في أعقاب خسارته الانتخابات البلدية التي أجريت الأحد في طوكيو.

ومن الراجح أن اسو يتعرض لضغوط متزايدة من أجل التخلي عن منصبه رئيسا للحزب الديمقراطى الليبرالي قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة التي يجب تنظيمها في كل الأحوال قبل شهر أكتوبر المقبل.

ويقول مراسل بي بي سي في طوكيو، رولاند بورك، إن اسو قرر الانسحاب من المسرح السياسي قبل أن يرغمه أعضاء حزبه على ذلك.

وكان مسؤول كبير في الحزب الديمقراطى الليبرالي، نوبوتيرو إشيهارا، قال في وقت سابق إن حزبه يخشى من أن نتائج الانتخابات البلدية قد تنعكس سلبا على نتائج الانتخابات العامة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك