بدء عودة لاجئي سوات في باكستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

فتحت السلطات العسكرية الباكستانية ،الاثنين، الطرقات المؤدية إلى وادي سوات والمناطق المجاورة بهدف تشجيع اللاجئين على العودة إلى مساكنهم.

وكان بعض النازحين البالغ عددهم نحو مليوني شخص اضطروا إلى النزوح عن مساكنهم جراء القتال بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان.

لكن المراسلين يقولون إن اللاجئين يحتاجون إلى تلقي مساعدات من الحكومة الاتحادية لمدة شهور.

وتشرف القوات الحكومية على نقل النازحين من الخيام المؤقتة التي نصبتها في المخيمات بهدف إعادة توطينهم خطوة أولى.

وقد بدأ مئات النازحين في العودة إلى مساكنهم لكن بعض العائلات رفضت مغادرة مخيمات اللاجيئن.

وطالبت هذه العائلات بتعهد الحكومة بتقديم مساعدات منتظمة وتوفير الأمن.

تفجير

ومن جهة أخرى، أدى تفجير استهدف منزل أحد رجال الدين المحليين في وسط باكستان إلى مقتل تسعة أشخاص الاثنين ومحاصرة الضحايا تحت أنقاض عشرات المنازل التي سويت بالأرض، وفق إفادات مسؤولين باكستانيين.

ولم يتضح بعد سبب التفجير الذي وقع في أطراف مدينة ميان شانو في إقليم البنجاب.

وقال رئيس الشرطة المحلية، قمران خان، إن " التفجير وقع داخل منزل رجل دين في المنطقة، لقد كان الأطفال يترددون على منزله من أجل تلقي التعليم الديني".

وأضاف قائلا إن "فرق الإنقاذ استعادت تسعة جثامين، وقد جرح عشرات الأشخاص. ويبدو أن التفجير جراء بعض أنواع المتفجرات التي وضعت داخل منزل رجل الدين".

وأكد طبيب في المستشفى المحلي يدعى نعيم صادق لوكالة الأنباء الفرنسية سقوط تسعة قتلى جراء التفجير، قائلا "وصل تسعة قتلى إلى المستشفى، وقد جُرح 35 آخرون".

وتابع خان قائلا إن ما بين 20 و 25 منزلا انهار جراء التفجير.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك