ثقب في طائرة امريكية يجبرها على الهبوط

طائرة
Image caption شهد العالم العديد من حوادث الطيران خلال السنوات الماضية

فوجىء ركاب طائرة امريكية بحدوث ثقب في سقفها ما أدى إلى هبوطها الاضطراري قبل وصولها إلى وجهتها النهائية.

وكانت الطائرة التابعة لشرطة (ساوثويست) من طراز بوينج 737 في رحلة بين مدينتي ناشفيل وبالتيمور قبل أن تهبط في مدينة شارلستون بولاية غرب فرجينيا.

وعقب الحادث اجرت شركة ساوثويست تفتيشا على حوالي 200 من طائراتها.

وتبلغ مساحة الثقب الذي اكتشف في قمرة الركاب حوالي قدما مربعا (30 سم مربع).

وقال أحد الركاب ويدعى بريان كوننجهام في لقاء مع محطة (ان بي سي) التلفزيونية إنه استيقظ من النوم بسبب "أعلى ضجة سمعتها في حياتي" ليرى الثقب أعلى مقعده، وأضاف كوننجهام أن الركاب وضعوا كمامات الاكسجين في هدوء.

ولم يصب أحد بأذى من الطاقم أو الركاب البالغ عددهم 131.

ولم يعرف سبب الحادث بعد، لكن ماريلي ماكينيز المتحدثة باسم ساوثويست قال لوكالة اسوشييتد برس إن الشركة أجرت فحصا على 200 طائرة تابعة لها من طراز بوينج 737 - 300 في مختلف انحاء الولايات المتحدة.

وأضافت ماكينيز أنه لم يتم العثور على مشكلات مشابهة وأن الشركة تسير رحلاتها وفقا لجدولها المعتاد.