مقتل ستة في تحطم مروحية في أفغانستان

قال ناطق باسم حلف شمالي الأطلسي (الناتو) إن ستة أشخاص على الأقل قتلوا، الثلاثاء، جراء سقوط مروحية في إقليم هلمند بجنوب البلاد حيث تشن قوات مشاة البحرية الأمريكية عملية عسكرية ضد مسلحي طالبان.

وتابع الناطق أن كل ركاب الطائرة الخاصة الذين كانوا على متنها من المدنيين لكن ليس من الواضح بعد ما أدى إلى سقوط الطائرة.

وسقطت الطائرة قرب قاعدة سانجين في هلمند، وقال حاكم المقاطعة في تصريح لبي بي سي نقلا عن سكان محليين إن الطائرة أسقطت من قبل مسلحين.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن اللفتنانت كولونيل، نيك ريتشاردسون، الناطق باسم القوات البريطانية التي تعمل تحت إمرة قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قوله إن المروحية سقطت بالفعل لكنه لم يعطي معلومات بشأن سبب الحادث.

وقال الناطق "نحن على علم بالحادث الذي أدى إلى سقوط طائرة غير بريطانية في إقليم هلمند".

وفتحت السلطات المختصة تحقيقا لتحديد سبب سقوط الطائرة في مقاطعة سانجين.

وقالت حركة طالبان إنها أسقطت مروحية من طراز تشينوك في هلمند.

وقال رئيس الشرطة المحلية في سانجين، فضل الحق، إنه شاهد النيران مشتعلة في مروحية قبل سقوطها.

ويُذكر أن الهجوم الأمريكي على هلمند هو الأكبر من نوعه منذ إزاحة طالبان عن الحكم عام 2001.

وقتل أكثر من 15 جنديا أجنبيا منذ بدء الهجوم في هلمند التي تعتبر معقلا مهما من معاقل طالبان ومن أهم المناطق الأفغانية المتخصصة في إنتاج مادة الأفيون.

ويقول مسؤولون في الحكومة الأفغانية إن الهجوم أدى أيضا إلى مقتل عدد من عناصر طالبان لكن لم يحدث اشتباك رئيسي مع قوات طالبان إلى حد الآن.

وكان ثلاثة جنود من القوات الأجنبية قتلوا في الأسبوع الماضي عندما سقطت مروحية في إقليم زابول المتاخم لباكستان في جنوب شرق افغانستان.

وصعدت حركة طالبان هجماتها على القوات الأجنبية والحكومة الأفغانية في مناطق أخرى من أفغانستان إذ ارتفعت حصيلة الضحايا في صفوف القوات الأجنبية في شهر يوليو/تموز بشكل لافت في غضون سنة.

حصيلة

ومن جهة أخرى، قتل جندي إيطالي في غربي أفغانستان.

وكذلك، قالت ناطقة باسم قوات مشاة البحرية الأمريكية في جنوب أفغانستان إن جنديين أمريكيين قتلا هناك، مضيفة أنهما لقيا حتفهما الاثنين في "حادث معاد" في هلمند.

ورفضت المسؤولة الأمريكية الإفصاح عن هويتها لأنها غير مخولة الإدلاء ببيانات صحفية.