الهند تضع شروطا لاستئناف الحوار مع باكستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ الخميس في مصر ان مفاوضات السلام بين الهند وباكستان ستظل مجمدة حتى تتحرك اسلام اباد ضد منفذي اعتداءات بومباي.

وجاءت تصريحات سينغ، التي نقلتها وكالة الانباء الهندية، اثر اجتماع مغلق جمعه ونظيره الباكستاني يوسف رضى جيلاني لمدة ساعتين على هامش قمة دول عدم الانحياز بمنتجع شرم الشيخ المصري.

وقال سينغ للصحافة ان "هذا الحوار لا يمكن ان يبدأ "الا اذا" تمت احالة مرتكبي اعتداءات بومباي امام العدالة."

وكان هذا ثالث لقاء رفيع المستوى بين البلدين منذ تعليق محادثات السلام بينهما اثر تفجيرات بومباي العام الماضي التي اتهمت الهند فيها جماعات باكستانية متشددة.

وأكد الطرفان اثر هذا الاجتماع أن الإرهاب هو الخطر الأكبر الذي يهددهما وعلى ضرورة التعاون من أجل دحره.

وتعهدت باكستان ببذل كل جهودها لاحالة المسؤولين عن هجمات بومباي في الهند السنة الماضية الى العدالة.

كما طلبت باكستان من الهند توفير معلومات اضافية حول تلك الهجمات.

وكانت مفاوضات السلام بين البلدين قد تجمدت فور حدوث الهجمات التي قتلت فيها مجموعة من المسلحين المدربين والمجهزين باسلحة خفيفة عددا كبيرا من المدنيين.

وعقدت القمة الهندية الباكستانية في فندق بعيد عن المقر الرئيسي لمؤتمر عدم الانحياز في المنتجع المصري على البحر الاحمر.

وكان رئيس الوزراء الهندي قال انه مستعد للذهاب ابعد من منتصف الطريق لتطبيع العلاقات بين البلدين لكن اذا بذلت باكستان جهودة واضحة لمواجهة الجماعات الارهابية المعروفة والاطار الذي يدعم نشاطها.

وقال مراسل بي بي سي من شرم الشيخ كريستيان فريزر ان رئيس الحكومة الهندية يتعرض لضغط من الولايات المتحدة لتقديم تنازلات في سياق تحسين العلاقات بين البلدين الجارين.

وتصل وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الى دلهي هذا الاسبوع، ويبدو انها ترغب في تخفيف الضغط على حدود باكستان الشرقية (مع الهند) كي تتفرغ الحكومة الباكستانية لمواجهة طالبان في الاقاليم الغربية منها.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك