هندوراس: الرئيس المخلوع في طريقه للعودة

<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:SimSun; panose-1:2 1 6 0 3 1 1 1 1 1; mso-font-alt:宋体; mso-font-charset:134; mso-generic-font-family:auto; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:3 135135232 16 0 262145 0;} @font-face {font-family:"\@SimSun"; panose-1:2 1 6 0 3 1 1 1 1 1; mso-font-charset:134; mso-generic-font-family:auto; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:3 135135232 16 0 262145 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-parent:""; margin:0cm; margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:12.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-font-family:SimSun; mso-fareast-language:ZH-CN;} @page Section1 {size:612.0pt 792.0pt; margin:72.0pt 90.0pt 72.0pt 90.0pt; mso-header-margin:36.0pt; mso-footer-margin:36.0pt; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} -->

Image caption شهدت هندرواس تظاهرات عقب الاطاحة بزيلايا

قال مصدر مقرب من رئيس هندرواس المخلوع مانويل زيلايا إنه في طريقه للعودة إلى البلاد لتأسيس مقر بديل للحكومة داخل هندرواس.

وأضاف المصدر أن زيلايا سيستخدم المقر الجديد كمبنى لرئاسته في "معركة أخيرة" ضد قادة الانقلاب العسكري الذي أطاح به.

وأضافت باتريشيا روداس وزيرة خارجية زيلايا أنه "في طريق عودته" لكنه رفض الافصاح عن موعد عودته أو كيفيتها.

ولا يعرف على وجه التحديد مكان تواجد زيلايا الحالي، وقد تعهد القادةالعسكريون، الذين ارسلوه إلى المنفى، أن يلقوا القبض عليه إذا عاد.

وقالت روداس امام الصحفيين في بوليفيا "رئيسنا سيكون في هندرواس في لحظة ما، ليحمه الله وليحم إهل امريكا الذين يساندونه".

ومن المتوقع أن تنضم وفود تمثل زيلايا والرئيس الانتقالي روبيرتوميشيليتي السبت إلى جولة ثانية من المفاوضات تحت رعاية اوسكار ارياس رئيسكوستاريكا الذي حصل على جائزة نوبل للسلام لجهوده في التوصل لحلول بشأنحروب امريكا الوسطى.

وكان زيلايا قد تعهد في آخر ظهور علني له بالعودة إلى هندرواس إذا فشلت محادثات السبت في إعادته إلى منصبه.

وأكدت روداس أن وفد زيلايا ليس لديه ما يفاوض بشأنه وأنهم فقط سيطالبون "النظام غير القانوني بتسليم السلطة بسلام".

وكان ميشيليتي، الزعيم البرلماني السابق، قد عرض الاربعاء أن يستقيل إذا كانت هناك ضمانات بأن زيلايا لن يعود إلى السلطة.

من جانبها حثت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاطراف المتنازعة على التوصل إلى "حل سلمي عبر التفاوض".

وأضافت أن على كل الاطراف تجنب القيام بأفعال "يمكن أن تؤدي إلى العنف".

وطالبت روداس الخميس باجراء أكثر قوة، مضيفة أن "الولايات المتحدة يجب أن تعلق المعونة العسكرية والمساعدات الاخرى وأن تجمد الاحتياطات الدولية والحسابات الشخصية والحكومية".