إيطاليا: احكام بالسجن على 50 من أعضاء المافيا

مداهمة لعناصر المافيا في نابولي
Image caption الحكومة الإيطالية تعتقد أنها حققت نجاحا في حملتها على المافيا

أصدرت محكمة في جزيرة صقلية الإيطالية أحكاما بالسجن على أكثر من خمسين شخصا من أعضاء المافيا المحلية، وتجاوزت الأحكام الصادرة ضد بعض المدانين 20 عاما، في قضية تقول الحكومة الإيطالية إنها خطوة بارزة في معركتها ضد الجريمة المنظمة. ويقول مراسل بي بي سي في روما ديفيد ويلي إن المحكوم عليهم في هذه القضية ينتمون إلى عائلة "لو بيكولو" الإجرامية التي دأبت على فرض"إتاوة" على المتاجر والمصالح التجارية في الجزيرة بزعم حمايتها. وتشير الأرقام الرسمية إلى أن 80% من المتاجر والمصالح المالية في باليرمو، عاصمة صقلية، تدفع إتاوة إلى مجرمين من عائلات المافيا لكي تتمكن من مواصلة أنشطتها. وعادة ما يؤدي الامتناع عن أداء هذه الإتاوة المعروفة في باليرمو باسم " البيزو" - أو المال - إلى عنف وحرائق وأحيانا أعمال قتل.

المرة الأولى

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها مجموعة من رجال الأعمال الصقليين بالتعاون مع الشرطة في إثارة اتهامات قضائية ضد عناصر المافيا، حيث تضمنت القضية المطالبة بتعويض الضحايا وتعويضات عن الأضرار المدنية. وقد دأب رجال الأعمال في الجزيرة على دفع الأموال التي تفرضها عليهم المافيا واعتبارها نفقات مشروعة وجزءا من النفقات الضرورية لتسيير أنشطتهم. وتشير المعلومات إلى أن أحد المتهمين الرئيسيين في القضية وهو كالوجيرو لو بيكولو، هو ابن لأحد ملوك المافيا بالجزيرة وقد اعتقل في العام الماضي. لكن مراسلنا في روما يقول إن هذه الأحكام لا تعني ان المعركة ضد المافيا في صقلية قد شارفت على الانتهاء، فقد أعلنت السلطات الايطالية مؤخرا إنها تحقق في معلومات جديدة تشير إلى تورط عناصر في الجهاز الأمني بالجزيرة، في قضية اغتيال اثنين من كبار المحققين والقضاة في جرائم المافيا بالجزيرة قبل 17 عاما.