100 تلميذ بريطاني وامريكي في الحجر الصحي بالصين

تلاميذ بريطانيون في الصين
Image caption يلقى التلاميذ رعاية جيدة في بكين

تم احتجاز حوالى 100 تلميذ من امريكا وبريطانيا مع مدرسيهم في الحجر الصحي ببكين بعد اكتشاف اصابة ثمانية تلاميذ بانفلونزا الخنازير.

ويعالج التلاميذ، اربعة منهم امريكيون واربعة بريطانيون، في مستشفى في بكين ويقال ان حالتهم مستقرة.

وكان الاطفال قد بدأوا للتو زيارة للصين للتعرف على لغتها وثقافتها، ضمن برنامج لمعهد كونفوشيوس، وهو مؤسسة حكومية للترويج للغة والثقافة الصينية في الخارج.

وقال اربعة من 52 تلميذا بريطانيا ضمن المجموعة، في مقابلة مع بي بي سي من غرفة فندقهم انهم يلقون رعاية جيدة.

وقالت مديرة معهد كونفوشيوس ان هناك 600 تلميذ من بريطانيا وصلوا الى العاصمة الصينية هذا الاسبوع والغالبية العظمى منهم مستمرون في زيارتهم.

وقال مراسل بي بي سي في بكين ان ثلاثة من التلاميذ البريطانيين بدت عليهم اعراض ارتفاع الحرارة لدى وصولهم مطار بكين ونقلوا من هناك الى المستشفى، حيث تاكدت اصابتهم بفيروس انفلونزا الخنازير بينما ظهرت الاعراض على الرابع فيما بعد.

وكان التلاميذ الامريكيون اختلطوا بنظرائهم البريطانيين، ثم ظهرت الاعراض على اربعة منهم.

وكانت الصين اعتمدت سبيلا حاسما لاحتواء انتشار انفلونزا الخنازير. واحتجزت السلطات المئات ممن ظهرت عليهم اعراض المرض او ممن سافروا مع مشتبه في اصابتهم.