واشنطن ونيودلهي تبرمان معاهدة دفاعية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير


أبرمت الهند والولايات المتحدة معاهدة دفاعية التي قد ترفع من حجم المبيعات الأمريكية من الأسلحة الدقيقة للهند.

وأعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عن هذا الاتفاق، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها الهندي.

وأوضحت كلينتون أن المعاهدة تمكن الولايات المتحدة من مراقبة استخدام التكنولوجيا العسكرية الدقيقة تفاديا لتريبها إلى بلدان أخرى.

وأجرت كلينتون محادثات مع رئيس وزراء الهند منموهان سينج.

وقال مسؤولون إن الوزيرة الأمريكية وجهت خلال هذا اللقاء دعوة لسينج لزيارة الولايات المتحدة شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وتسعى الهند إلى الحصول على مقاتلات وعلى مفاعلات نووية، وهي صفقات من المنتظر أن تدر على الشركات الأمريكية مليارات الدولارات.

وأعلنت الهند في هذا السياق أنها وافقت على موقعين حيث ستنشئ فيهما شركات أمريكية منشأتين نوويتين لتوليد الكهرباء.

لكن هذين المشروعين يندرجان في إطار صفقة نووية مدنية أبرمت بين البلدين السنة الماضية.

ويقول المراسلون إن زيارة كلينتون التي استغرقت ثلاثة أيام هدفت إلى إبراز التزام واشنطن بتعزيز علاقاتها مع نيو دلهي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك