الولايات المتحدة تضيف 22 ألف جندي للجيش

Image caption تمس الحاجة إلى الجنود بسبب انتشار الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان حسب الإدارة الأمريكية

أعلن وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس زيادة مؤقتة في حجم الجيش الامريكي.

وقال جيتس إن الزيادة تبلغ حوالي 22 ألف جندي إضافي لمدة ثلاث سنوات.

وقال إن ذلك من شأنه أن يخفف عن الجيش الأعباء الناجمة عن العمليات في العراق وأفغانستان.

وسترفع هذه الزيادة من عدد القوات الأمريكية العاملة من 547 ألفا إلى 569 ألفا.

وتخصص الميزانية المقترحة من قبل وزير الدفاع الأمريكي والتي كشف عنها شهر إبريل/ نيسان الماضي غلافا ماليا بـ11 مليار دولار لتمويل الزيادة في عدد العسكريين.

تحدي

وقال جيتس: "إن الجيش يدخل مرحلة حرجة ستختبر فيه قدرة وحداته المقاتلة على الانتشار."

وأوضح قائلا إن هذا تحد مؤقت سيزيد خلال السنة المقبلة وستخف حدته في خضون السنوات الثلاث بعد ذلك.

وكان العضو المستقل في مجلس الشيوخ وفي لجنة الشؤون العسكرية جوزيف ليبرمان قد طالب بزيادة قدرها 30 ألف جندي.

على صعيد آخر تواجه اقتراحات جيتس بالتوقف عن إنتاج المقاتلة الجوية إف 220 معارضة شديدة من قبل البرلمانيين.

ويقول جيتس إن هذه المقاتلة لم تعد ضرورية من الناحية الاستراتيجية.