التقرير عن معتقل جوانتانامو سيتأخر 6 أشهر

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير


قال مسؤولون أمريكيون إن صدور التقرير عن اعتقال المشتبه في انتسابهم إلى حركات توصم بالإرهاب سيتأخر لستة أشهر.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد طلب إنجاز هذا التقرير في إطار مساعيه لإغلاق معتقل خليج جوانتانامو في غضون السنة المقبلة.

وعلى الرغم من أن التأخير كان متوقعا فإنه يثير التساؤل عما إذا كان سيؤثر على إمكانية الالتزام بموعد إغلاق المعتقل، حسبما يقول المراسلون.

لكن الإدارة الأمريكية تقول إن المهلة المحددة لإغلاق المعتقل ستحترم.

ومنذ أن وقع الرئيس أوباما على قرار إغلاق المعتقل قبل ستة أشهر، لم ينقل خارجه سوى 20 من النزلاء الـ245.

ويثير الوضع القانوني لنزلاء معتقل جوانتانامو جدلا واسعا في واشنطن.

وقال المسؤولون الأمريكيون كذلك إن تقريرا آخر عن الطرق المتبعة لاستنطاق المشتبه فيهم، وترحيلهم إلى بلدان أخرى سيتأخر بدوره لمدة شهرين.

تقرير مرحلي

وكان الفريق الذي كلف بإعداد التقرير قد بعث بتقرير مرحلي يحدد فيه الشروط القانونية التي ينبغي الالتزام بها اثناء التعامل مع قضايا الإرهاب في المستقبل.

وتقول المذكرة: "ينبغي محاكمة المسؤولين في أقرب وقت ممكن، كلما كان ذلك مناسبا، سواء أمام محكمة فيدرالية أو أمام لجنة عسكرية."

وتقول المذكرة كذلك إن المحاكمة لن تكون عادلة إلا إذا ثبتت التهمة على المشتبه فيهم "داخل هيئة قضائية توفر لهم كل الضمانات للرد على كافة التهم الموجهة إليهم."

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك