تحطم مقاتلة للناتو في افغانستان

ام آي/8
Image caption الطائرة سقطت لدى اقلاعها من القاعدة بافغانستان

أكد مسؤولون في حلف شمال الأطلسي "الناتو" تحطم طائرة مقاتلو للحلف لدى اقلاعها من اكبر قاعدة عسكرية للحلف في جنوبي افغانستان بعد يوم فقط من سقوط مروحية مدنية ومقتل 16 مدنيا كانوا على متنها في نفس القاعدة.

واعلن الناطق باسم الحلف ان الطائرة تحطمت داخل القاعدة اثناء اقلاعها صباح الاثنين وقد قفز طاقمها المكون من شخصين منها دون ان يصابا.

اضاف المسؤول الاطلسي انه لا توجد اي مؤشرات على سقوط الطائرة بنيران معادية.

ولا يعرف سبب تحطم الطائرة التي اندلعت فيها النيران اثناء الاقلاع.

وكانت مروحية مدنية سقطت في القاعدة فيما كانت تحاول الإقلاع كما يبدو، ونفى مسؤولو الناتو فرضية إسقاطها من قبل مسلحين.

والمروحية روسية الصنع من طراز إم آي 8 ومملوكة لشركة الطيران الروسية فيرتيكال تي. ولم تعرف بعد الجنسيات التي ينتمي إليها ضحايا الحادث.

وقاعدة قندهار هي أكبر قاعدة جوية للحلف في جنوبي أفغانستان، إلا أن طائرات مدنية عديدة تقلع من مطار القاعدة وتهبط فيها ولذا فليس من امستغرب سقوط طائرة مدنية بالقرب منه، كما يقول مراسل بي بي سي في كابول مارتن بيشانس.

وسبق هذين الحادثين سقوط طائرة قبل اسبوع في اقليم هلمند ايضا وادى الى مقتل ستة اشخاص كانوا على متنها.

المزيد حول هذه القصة