حركة "الشباب المجاهدين" تستولي على مكاتب للامم المتحدة بالصومال

مسلحون من مليشيا الشباب
Image caption تسيطر الحركة على اجزاء واسعة من الصومال

قال مسؤول في بعثة الامم المتحدة في الصومال ان مليشيا حركة "الشباب المجاهدين" الاسلامية المتشددة في جنوبي الصومال اغارت على مكاتب ثلاث من بعثات المنظمة الدولية، والتي تتهمها بالعمل ضد المسلمين الصوماليين.

واوضح المسؤول ان مسلحين صادروا الموجودات في تلك المقرات، وهي فرع برنامج الامم المتحدة الانمائي، ومكتب الحماية والامن، ومكتب الشؤون السياسية في مدينتي بيدوا وواجد الجنوبيتين.

ونسبت وكالة فرانس برس الى المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، قوله ان المغيرين استولوا على موجودات المكاتب الثلاثة، لكنه اكدوا للعاملين فيها انهم لن يتعرضوا الى اذى.

وكانت هذه المليشيا قد اعلنت قبل ذلك حظر نشاط عدد من المنظمات الدولية التي تعمل الصومال.

وقالت الحركة في اعلانها "انه اعتبارا من العشرين من هذا الشهر سيتم اغلاق عدد من مكاتب المنظمات الاهلية والاجنبية وستصنف في خانة اعداء الاسلام والمسلمين".

وقالت الحركة التي تسيطر على اجزاء واسعة من الصومال ومن بينها عدد من احياء العاصمة مقديشو ان هذه الجهات تعمل "ضد مصلحة المسلمين في الصومال وضد اقامة دولة اسلامية".

ومن بين الاتهامات التي جاء في اعلان الجناح السياسي للحركة لهذه الجهات تقديم المساعدة للحكومة الصومالية "الكافرة وتدريب قواتها" في اشارة الى الحكومة الصومالية التي يرأسها الشيخ شريف احمد التي تحظى بالاعتراف والدعم الدوليين.

جدير بالذكر ان الامم المتحدة لا تملك مكاتب دائمة في الصومال وتدير انشطتها هناك عبر مكاتبها في كينيا المجاورة.

وتخوض قوات حركة الشباب المتحالفة مع مليشيا الحزب الاسلامي صراعا دمويا مع القوات الحكومية للسيطرة على العاصمة وقد خلف القتال بين الطرفين خلال الاشهر القليلة الماضية مئات القتلى وعشرات الالاف من المشردين.