إحدى بنات الهوي تنفي تلقي أموال لتوريط برلسكوني

سلفيو برلسكوني
Image caption فضائح النساء "تحيط" ببرلسكوني منذ فترة

نفت باتريتسيا داداريو، فتاة الهوي التي أكدت قضائها ليلة مع رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني، انها تقلت أموالا من صحفيين بهدف تشويه سمعة رئيس الوزراء الايطالي.

وقالت داداريو في بيان عبر محاميها "في الأيام الأخيرة نشرت وسائل الاعلام والصحف تصريحات وسيناريوهات مغرضة بشأني سأرد عليها عبر القضاء".

وكان نطاق "الفضيحة" المتصلة بعلاقة مزعومة بين رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني وداداريو قد اتسع مؤخرا وذلك مع بث تسجيل صوتي يتضمن على ما يبدو نقاشا بشأن شروط لقائهما "الحميم" الاول.

ونشرت صحيفة "لاسبرسو" الاسبوعية ذات الميول اليسارية، في موقعها على الانترنت، مقطعا صوتيا ثانيا يبدو انه من حوار بين بائعة هوى ورجل اعمال يقال انه استأجرها لقضاء ليلة مع برلسكوني. ويأتي بث هذا المقطع عقب نشر تسجيل آخر الاثنين يُسمع فيه، على ما يبدو، صوت برلسكوني وهو يطلب من فتاة هوى تدعى باتريتسيا داداريو انتظاره في "السرير الكبير" الذي نام فيه ذات مرة الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين. واثار بث المقطع استنكارا من محامي الملياردير برلسكوني، الذي وصفه بأنه "لا يمكن تصديقه على الاطلاق"، ملوحا بمقاضاة اي شخص يحاول استخدام هذا التسجيل الصوتي.

المحامون يهددون

وفي المقطع الجديد يقول من يُعتقد أنه رجل الأعمال جيانباولو تارانتيني لداداريو ان برلسكوني "لا يأخذك باعتبارك بائعة هوى، وانما صديقة لي احضرتها معي". ورفض برلسكوني، الشهير بميوله للمتعة الشخصية، المزاعم بشأن دفعه اموالا مقابل اقامة علاقات جنسية. وصرحت داداريو في وقت سابق لوسائل اعلام ايطالية بأنها تلقت وعدا بالحصول على ألفي يورو (نحو 2800 دولار) ثمنا لليلة من ليلتين من المفترض ان تقضيهما مع برلسكوني. كما تزعم داداريو انها التقطت صورا بواسطة هاتفها المحمول في مقر اقامة برلسكوني، رئيس الوزراء، وامبراطور المال والاعمال في روما. وتقول انها سلمت التسجيلات الى السلطات التي تتولى التحقيق، الذي لا يطال برلسكوني مباشرة.