اتهام أمريكي بتزويد القاعدة بمعلومات عن أنظمة المواصلات

ذكرت محكمة اتحادية في نيويورك أنها وجَّهت الاتهام لرجل أمريكي بتزويد تنظيم القاعدة بمعلومات عن نظام المواصلات العامة في المدينة واستهداف القوات الأمريكية العاملة بأفغانستان بصواريخ العام الماضي.

Image caption يواجه فيناس أيضا تهمة إطلاق صواريخ على القوات الأمريكية بأفغانستان

وقالت المحكمة إنها وجَّهت الاتهام أيضا إلى الرجل المذكور، واسمه برايانت نيل فايناس ويبلغ من العمر 26 عاما، بتلقي "نوع من التدريب العسكري" على أيدي عناصر القاعدة.

إلا أن فايناس دفع عن نفسه تهم أُخرى، من بينها التآمر بالقتل وتقديم الدعم لمنظمة إرهابية أجنبية.

"بشير الأمريكي"

وذكرت وثائق تم الكشف عنها في المحكمة أن المتهم يُعرف أيضا باسم "إبراهيم" أو اسم "بشير الأمريكي".

وقد أظهرت الوثائق أيضا أن المتهم كان قد قدَّم "دعما ماديا ومصادر...، بما فيها مساعدة مستمدة من معرفة مختصة بنظام النقل والعبور في نيويورك وخط حديد "لونج آيلاند".

وكانت السلطات الأمريكية قد اعتقلت فايناس خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي، وهو الشهر نفسه الذي حذر خلاله مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) من وجود مخطط ممكن تستهدف القاعدة بموجبه نظام المواصلات في نيويورك، حيث تم في حينها رفع حالة التأهُّب لدى الشرطة.

هجوم في أفغانستان

وتفيد وثائق المحكمة بأن فايناس كان قد تورط بهجوم مزعوم ضد القوات الأمريكية في أفغانستان خلال، أو في وقت قريب، من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

كما اتهمت الوثائق فايناس، وذلك إلى جانب أشخاص آخرين لم تُذكر أسماؤهم، بالتآمر لقتل شخص أو أكثر من مواطني الولايات المتحدة.

يُذكر أن محكمة أمريكية أُخرى كانت قد أدانت في الثاني عشر من شهر مايو/أيار الماضي خمسة من ستة أشخاص كانوا متهمين بالتخطيط لهجوم على برج سيرز في شيكاغو ومقار مكتب التحقيقات الفيدرالي.

مداولات وحكم

وأصدرت المحكمة المذكورة حكمها بعد مداولات استمرت ستة أيام، بعد إلغاء المحاكمة مرتين عامي 2007 و2008، وذلك لعدم توافق المحلفين على العقوبات الواجب إصدارها بحق المتهمين.

Image caption اتُّهم فايناس أيضا باستهداف القوات الأمريكية بأفغانستان بهجوم بالصواريخ

وأُدين قائد تلك المجموعة، نارسيل باتيست، بأربع تهم، من ضمنها التآمر، حيث توصلت المحكمة إلى قرار مفاده أنه مذنب بتقديم مساعدات مادية لمنظمة إرهابية أجنبية ولإرهابيين، وبتهمة تفجير مبان واقتراف أعمال مثيرة للفتنة.

أما باتريك أبراهام، وهو أحد عناصر المجموعة وعمره، 29 عاماً، فقد أدين بثلاثة تهم، منها التآمر، بينما أُدين الثلاثة الآخرون بالتآمر، وتمَّت تبرئة الشخص السادس في مرحلة سابقة من المحاكمة.

إلاَّ أن محاميِّ الدفاع وصفوا اعتقال الشرطة الفيدرالية للأشخاص الستة المذكورين بأنها "مسرحية ترمي إلى تسليط الضوء على حملة الحكومة الأمريكية ضد الارهاب في الولايات المتحدة."