عصابة أوغندية تؤسس بنكا وهميا ثم تختفي

دولارات أمريكية
Image caption جمع أفراد العصابة الودائع ولاذوا بالفرار

احتالت عصابة في أوغندا على المواطنين في بلدة على الحدود مع كينيا بتأسيس بنك وهمي وأخذ ودائع ومن ثم الفرار.

وقد افتتحت العصابة مكتبا للبنك في بلدة مالابا وأعلنت عن تأسيسه في محطة إذاعية ثم اختفت بعد جمع ودائع بقيمة 100 ألف دولار على مدى شهرين.

وحين توجه العملاء الى البنك لسحب ودائعهم وجدوا بانتظارهم قصاصة ورق مكتوب عليها: نأسف، فقد انتقل البنك الى مكان آخر".

وقد استخدم أفراد العصابة شيكات وهمية لدفع ثمن الطعام وإيجار المكتب وتكاليف الاعلانات.

وقال ريتشاد أوكوري صاحب العقار الذي استأجره أفراد العصابة إنه لم ير حولهم ما يدعو للشكوك في البداية.

وقال لبرنامج "شبكة افريقيا" في البي بي سي :" وقعنا عقدا، وأعطوني شيكات تغطي الإيجار لمدة سنة، ولكن حين قدمت الشيكات لأحد البنوك اتضح أنها مزيفة، وحين توجهت الى مكتبهم لمراجعتهم اتضح أنهم غادروا".

وقال مراسل بي بي سي في مالابا أبراهام أوديكي ان العملاء، ومعظمهم من التجار وصغار المزارعين، تجمعوا أمام مقر "البنك" حين انتشر الخبر، ولكن لم يجدوا في المكتب سوىبعض الكراسي.