استاذ جامعي اسود يقبل دعوة اوباما لتناول البيرة

لويس وافق على تناول "بيرة مصالحة" مع اوباما والشرطي الذي اعتقله
Image caption لويس وافق على تناول "بيرة مصالحة" مع اوباما والشرطي الذي اعتقله

قبل استاذ جامعي اسود من جامعة هارفارد دعوة الرئيس الامريكي باراك اوباما لتناول الجعة معه بعدما اعتقله شرطي في حادث اثار جدلا في الولايات المتحدة.

وقال البروفيسور هنري لويس جيتس السبت انه موافق على تناول "بيرة مصالحة" مع اوباما والشرطي الذي اعتقله، جيمس كراولي.

وكان جيتس يحاول دخول منزله بالقوة بعدما نسي مفاتيحه، مما جعل بعض الجيران يخطرون الشرطة بان لصا يحاول اقتحام البيت.

ولبى الشرطي كراولي النداء لكنه اعتقل جيتس بعدما احتج الاخير على تدخله. وصرح الرئيس عقب الحادث بان الشرطي "تصرف بغباء"، جالبا على نفسه غضب الشرطة واهتمام الصحافة.

لكن اوباما اعتذر فيما بعد عن عدم اختيار الفاظه بدقة، وهاتف كلي الرجلين لتسوية الامر، ثم عمل باقتراح الشرطي ودعاهما لتناول بيرة معه في البيت الابيض.

وقال البروفيسور جيتس على موقع يشارك في تحريره انه مسرور لكون اوباما "قبل الاستفادة من هذه التجربة هو الآخر، وان كان تناول بيرة معه ومع كراولي سيساهم في ذلك اكثر، فانا سعيد بقبول الدعوة."

واضاف جيتس انه يتمنى ان يساهم اعتقاله في التقليل من اعتماد التصنيف العرقي لدى المؤسسات الامنية.