قراصنة صينيون يخترقون موقع مهرجان سينمائي استرالي

ربيعة قدير
Image caption يقول مسؤول مهرجان ميلبورن انه تعرض لضغوط رسمية صينية لسحب الدعوة الموجهة لربيعة قدير

قام قراصنة الانترنت الصينيون باختراق موقع اكبر مهرجان سينمائي استرالي على خلفية استضافة المهرجان فيلما وثائقيا حول زعيمة اقلية الويجور في الصين ربيعة قدير.

واستبدل المخترقون محتوى موقع مهرجان ميلبورن الدولي للافلام لفترة وجيزة يوم السبت بالعلم الصيني وعبارات مناهظة لقدير.

وفي خطوة احتجاجية، قامت بكين بسحب اربعة افلام صينية من المهرجان.

وذكرت صحيفة في ميلبورن ان المهرجان سيستخدم حراس امن خاصين لتوفير الحماية لربيعة قدير وبقية المشاركين في المهرجان.

وستقوم قدير في الثامن من اغسطس بحضور عرض لفيلم يحمل اسم "10 شروط للحب" او "Ten Conditions of Love" وهو من انتاج استرالي.

وتتهم السلطات الصينية زعيمة اقليمة الويجور بالمساهمة في تاجيج الاضطرابات العرقية في اقليم شينجيانج، وهي تهم تنفيها قدير.

وقد تسببت الاضطرابات بمقتل 200 شخص واصابة 1600 في الاقليم الذي تسكنه اغلبية مسلمة حيث اتخذ الاشتباكات طابعا عرقيا بين الويجور من جانب و الهان الذين يمثلون اغلبية سكان الصين.

وقد امضت قدير، البالغة من العمر 62 عاما، ستة سنوات في احدى سجون الصين قبل ان يطلق سراحها وترسل الى المنفى في الولايات المتحدة في 2005.

وابلغ ريتشارد مور، رئيس مهرجان ميلبورن بي بي سي بانه تعرض لضغوط رسمية صينية لمنع عرض فيلم حول قدير وسحب الدعوة الموجهة لها لحضور المهرجان.

واضاف ان الهجوم على موقع المهرجان على شبكة الانترنت بدأ قبل عشرة ايام.