سجن مع وقف التنفيذ لمدمنة تعدد الأزواج

إميلي هورن
Image caption جمعت بين خمسة أزواج

قضت محكمة في مدينة مانشستر البريطانية بالسجن 10 أشهر مع وقف التنفيذ لمدة سنتين على سيدة بريطانية أدينت بتهمة تعدد الأزواج بعد اعترافها بالزواج وهي على ذمة رجل آخر.

ونجت إميلي هورن (30 عاما) من السجن الفعلي بعد أن أخذت المحكمة بحالتها النفسية.

وتعاني هورن التي عملت عارضة للأزياء وممثلة في الأفلام الإباحية من مرض ذهان الهوس والاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطبية.

ويتأرجح مزاج المصاب بهذا المرض ما بين نوبات المرح الشديد أو الاكتئاب الشديد بما لا يتفق والأوضاع المحيطة به.

وكانت هورن قد أبلغت زوجها الخامس أنها متزوجة بالفعل أثناء سفرهما لقضاء شهر العسل.

ودافع محاميها عنها بالقول "إن حالتها النفسية تؤثر على قراراتها"، وأضاف أن حالتها قد تحسنت بعد خضوعها للعلاج، وإن لها الآن صديقا تعيش معه حياة مستقرة.

وقال المحامي إن موكلته آسفة لما سببته من ألم لأزواجها وعائلاتهم.

في حين قالت هي بعد انتهاء المحاكمة "أعتقد في المرة التالية يجب أن أحصل على الطلاق".

وتزوجت هورن أربع مرات قبل أن تبلغ الرابعة والعشرين من العمر.

ومثلت هورن أمام القضاء عام 2001 بعد زواجها الثالث حيث تلقت إنذارا قانونيا.

إلا أنها عادت لتتزوج مرة رابعة بعد ذلك بثلاث سنوات مستخدمة اسمها الفني "أميلينيا كارمايكل" لينكشف أمرها وتسجن لمدة ستة شهور بسبب ذلك.

ووصف قاضي المحكمة هورن بأنها سيدة تتلاعب بمشاعر الآخرين، وقال إن إقدامها على الزواج "بجرة قلم" يحط من قيمة مؤسسة الزواج، إلا أنه قرر عدم سجنها لأنها لجأت للعلاج وشهدت حالتها بعض التحسن من خلاله.