مقتل 8 حراس أفغان في انفجار بهلمند

قوات مشاة البحرية الأمريكية في هلمند
Image caption هلمند تشهد عمليات عسكرية موسعة للقوات الدولية والأفغانية

أعلنت السلطات الأفغانية مقتل ثمانية حراس أفغان وجرح أربعة آخرين فى انفجار قنبلة أصابت مركبتهم في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان.

كان الحراس يعملون لحساب شركة تقوم بتوفير الحراسه لعمليات إمداد القوات الدولية في أفغانستان.

واوضحت وزارة الداخلية الأفغانية ان القنبلة التي تم تفجيرها بواسطة جهاز للتحكم عن بعد في اقليم هلمند دمرت سيارتين تابعتين للشركة الأمنية.

يشار إلى أن إقليم هلمند شهد مؤخرا عمليات عسكرية موسعة للقوات الأمريكية والبريطانية ضد مقاتلي حركة طالبان.

وجاء الهجوم بعد يوم من اعلان بريطانيا انتهاء عمليتها العسكرية في هلمند التي ركزت على المنطقة الواقعة بين مدينتي لشكرجاه وجريشك في هلمند.

وإلى جانب العملية البريطانية، يطارد حوالي أربعة آلاف من مشاة البحرية الامريكية تدعمهم قوات افغانية المسلحين في هلمند.

وفى حادث آخر اصيب مدير الحملة الانتخابةه لعبد الله عبد الله احد المرشحين فى الانتخابات الرئاسيه المقرر اجراؤها الشهر القادم، اصيب اصابات بالغه وقتل سائقه حينما تعرضا لاطلاق نار فى شرق افغانستان.

وتسلط الزيادة الحادة في اعمال العنف الضوء على التهديدات التي تواجه البلاد قبيل ثاني انتخابات رئاسية في تاريخها والمقرر إجراؤها يوم 20 أغسطس/آب المقبل.

وأعلنت الرئاسة الافغانية يوم الاثنين ان شيوخ قبائل عقدوا اول هدنة محلية مع متمردي طالبان قبل الانتخابات، وذلك بعد ثلاثة اسابيع من المحادثات في اقليم بادغيس بشمال غرب البلاد.