نيجيريا: تحرير عشرات النساء والاطفال المعتقلين شمالي البلاد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الجيش النيجيري انه تمكن من تحرير العشرات من النساء والاطفال الذي احتجزهم متشددون اسلاميون في معسكر بشمالي البلاد، نجحت القوات الحكومية في اقتحامه والاستيلاء عليه، خلال موجة العنف الاخيرة التي تسببت حتى الآن في مقتل ما لا يقل عن 180 شخصا.

واوضحت البيانات العسكرية الحكومية ان جنودا حكوميين محمولين على عربات مصفحة طوقوا المعسكر وقصفوا منزل محمد يوسف زعيم تنظيم "باكو حرام" المسلح في مدينة ميدوجوري، مما تسبب في تدمير عدد من البنايات ومسجد صغير.

يذكر ان هذا التنظيم كان مسؤولا عن شن هجمات على مبان حكومية فى عدد من الولايات بشمالي نيجيريا خلال الايام الاخيرة.

وقالت الشرطة انه تم العثور على 95 امرأة وطفل في احدى البنايات، حيث يقول اعضاء هذه الجماعة ان نساءهم يجب ان لا ينكشفن على رجال غرباء، وان اطفالهم يجب ان يتعلموا فقط الدراسة الدينية.

وقالت بعض النساء لمراسل بي بي سي انهن واطفالهن احتجزوا لنحو تسعة ايام، وظلوا يعيشون على التمر والماء فقط.

واوضح بيان عسكري ان القوات الحكومية تمكنت من اعتقال مئة من مؤيدي واعضاء هذا التنظيم خلال عملية اقتحام المعسكر، الا ان زعيم التنظيم توارى عن الانظار.

ويعتقد اتباع يوسف ان الحكومة النيجيرية "متأثرة بالافكار الغربية الفاسدة"، ويرغبون في تطبيق الشريعة الإسلامية بدلا من القوانين الغربية.

وكان الرئيس النيجيرى مارو موسيارادوا قد اصدر اوامره لقوات الجيش والأمن باستخدام كل الوسائل الممكنة لانهاء العنف الذى امتد الى اربع ولايات شمالي البلاد وخلف عشرات القتلى على مدى ثلاثة أيام.

وقد شددت السلطات النيجيرية اجراءات الامن شمالي البلاد، واقام الجنود نقاط تفتيش وفرضوا حظر تجوال يمتد من الغروب حتى الشروق في المناطق التي شهدت احداث العنف في اقاليم يوبي وكانو وبورنو وبلاتاو.

وكان مسلحو التنظيم قد شنوا هجمات على مكاتب حكومية واخرى تابعة للشرطة، ووردت تقارير عن مسلحين هاجموا افراد الشرطة والمدنيين عشوائيا.


BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك