تقرير: انخفاض حالات الإعدام في العالم خلال عام 2008

قال تقرير صادر عن منظمة "هاندس أوف كين" إن عدد السجناء الذين أُعدموا في العالم عام 2008 شهد انخفاضا مقارنة بالعام الذي سبقه، مع محافظة الصين على صدارة قائمة الدول التي تم فيها تنفيذ أكبر عدد من الحالات.

Image caption اقتربت كل من السعودية وإيران من صدارة الدول التي تشهد تنفيذ أكبر عدد من إعدام السجناء.

وقال التقرير إن عدد حالات الإعدام في الولايات المتحدة خلال العام المنصرم شهد انخفاضا، بينما اقتربت كل من السعودية وإيران من صدارة قائمة الدول التي تقوم بتنفيذ إعدام للسجناء لديها.

وقالت "هاندس أوف كين"، وهي منظمة تناهض عقوبة الإعدام، إن تقريرها يغطي عام 2008 والأشهر الستة الأولى من العام الحالي.

انخفاض

وجاء في تقرير المنظمة المذكورة إن عدد من أُعدموا عبر أنحاء العالم المختلفة عام 2008 بلغ 5727، وذلك مقارنة بـ 5851 خلال عام 2007.

وذكر التقرير أيضا أن 46 دولة في العالم أبقت على عقوبة الإعدام لديها العام الماضي، إذ ألغت كل من بوروندي وأوزبكستان العقوبة، بينما لم تنفذ سيراليون أحكام إعدام خلال السنوات العشر المنصرمة.

وقال التقرير إن عدد حالات الإعدام في الصين العام الماضي بلغ 5 آلاف شخص، أي 87.3 بالمائة من العدد الكلي لحالات الإعدام في العالم في العام الماضي.

في إيران والسعودية

أما في إيران، فقد تم تنفيذ أحكام الإعدام بـ 346 شخصا في عام 2007، وذلك مقارنة بـ 355 شخصا في عام 2007.

وفي السعودية، أعدمت السلطات العام الماضي 102 شخصا، وذلك مقارنة بـ 166 شخصا خلال العام الذي سبقه.

وذكر التقرير، الذي اعتمد في جمع معلوماته على تقارير وسائل الإعلام وجمعيات حقوق الإنسان الأُخرى، إن إيران والسعودية شهدتا تنفيذ عدد من حالات الإعدام الجديدة حتى غاية 30 من شهر يونيو/حزيران الماضي، بينها أربع حالات لقاصرين في إيران وثلاث في السعودية، وذلك في "انتهاك لميثاق الأمم المتحدة لحقوق الطفل".